قلم الكورة

أزمة مالية محتملة تضرب أروقة يوفنتوس ولكن

أفادت التقارير الصحفية بأن حسابات يوفنتوس لموسم 2017/18 ستشهد خسارة 20 مليون يورو وذلك بسبب انخفاض الأرباح القادمة من دوري أبطال أوروبا عقب الخروج من دور ربع النهائي.

وكشفت الشركة القابضة ليوفنتوس Exor عن بيانات مالية لعام 2018، والتي ستبرز خسارة مرتقبة قدرها 62.2 مليون يورو.

وانخفضت إيرادات نادي يوفنتوس بنحو 35 مليون يورو خلال موسم 2017/18 في دوري أبطال أوروبا مقارنة بالوصول إلى نهائي البطولة نفسها في موسم 2016/17.

يُذكر أن يوفنتوس حقق ربحا قدره 43.3 مليون يورو بالنصف الأول من موسم 2017/18، ولكن بانخفاض واضح قدره 28.7 مليون يورو عن الموسم الماضي.

وبلغت قيمة الالتزامات على بعض اللاعبين بما فيهم دوجلاس كوستا حول 47.1 مليون يورو.

وانخفضت مبيعات يوفنتوس من 550 مليون يورو إلى 505 مليون يورو، فأن إجمالي حسابات موسم 2017/18 ستبلغ خسارة قدرها 18.9 مليون يورو.

وتتوقع Exor بأن خسائر يوفنتوس الاقتصادية مستمرة بسبب التوقيع مع كريستيانو رونالدو، وبالتالي فأن إيرادات النادي الإيطالي سيعتمد بشكل أساسي على دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي.

بالرغم من ذلك، فأن قيمة يوفنتوس ازدادت عقب التوقيع مع رونالدو، والتي ستسفر عن عقود رعاية جديدة ومبيعات أكبر للقمصان.

وينص عقد شركة Old Lady على Adidas بإنه سيتم دفع رسوم إضافية للنادي الإيطالي في حالة تجاوز حد المبيعات.

تم بيع 500 ألف قميص بإسم كريستيانو رونالدو خلال 24 ساعة عقب انتقاله رسميا إلى يوفنتوس، ولكن الجزء الأكبر من عائد المبيعات سيذهب إلى أديداس، في حالة تجاوز حد المبيعات فأنه النادي سيحصل على تخفيض من أديداس.

السابق
جون تيري يكشف عن حقيقة الرحيل إلى سبارتاك موسكو
التالي
ما هو توقع ماتس هوملز بالنسبة لمدربه السابق يورجن كلوب؟

اترك تعليقاً