الدوري الإنجليزي

ألونسو يرسخ عقدة السبيرز على ويمبلي

تغلب فريق تشلسي على توتنهام في اطار الجولة الثانية من البريمر ليج على ملعب ويمبلي بهدفين مقابل هدف واحد ، بعد مباراة كانت مليئة بالاثارة والنديّة من الطرفين .

المباراة حملت الكثير من الاعتبارات في طياتها اهمها كان رد اعتبار مباراة كأس الاتحاد التي خسرها توتنهام على نفس الملعب من تشلسي الموسم الماضي ، اما تشلسي فكان مطالباً بالفوز لكي لا يدخل في دوامة هو بغنى عنها بعد هزيمته الاولى في افتتاح الدوري .

توتنهام دخل اللقاء بعاملي الارض والجمهور ، لكن عامل الارض لم يكن لمصلحته تماماً فاستاد ويمبلي هو بديل لملعبهم الاساسي وايت هارت لين ، بوكتينيو يعلم اهمية اللقاء بالنسبة للاعبين من منحهم ثقة في قادم الايام وحتى الجماهير .

كونتي ايضاً يعي اهمية اللقاء جيداً فرغم غياب لاعبيه كاهيل وفابريجاس وهازارد الا انه ابقى الفريق بإتزان واضح طيلة المباراة ، ماركو الونسو كان نجم اللقاء من تشلسي بلا منازع فعند الدقيقة 24 سجل هدف تشلسي الاول من ضربة حرة متقنة ورائعة جاءت على يسار لوريس الذي لم يستطع التعامل معاها.

هاري كين آلي ايركسن حاولوا بشتى الطرق الوصول لمرمى كورتوا الا ان الاخير كان سداً منيعاً وقام بالسيطرة على الكرة بأكثر من مناسبة ، والجدير بالذكر ان ديفيد لويس قدم اداء دفاعي كبير في الذود على مرمى فريقه .

سيطرة توتنهام على الكرة كانت واضحة اذا ان النسبة تعدت 65% مقابل 35% لتشلسي الذي بقي في مناطقه يرد هجمات توتنهام بعد هدف الونسو ، واعتمد كلياً على انطلاقات الونسو من الجهة اليسرى وموسيس من الجهة اليمنى ومحاولة ايصال الكرة لوليان او موراتا .

توتنهام ضغط بكل اوراقه الهجومية محاولاً ادراك التعادل قبل الذهاب لغرفة الملابس فكانت اخطر فرصه على الاطلاق تلك التي سددها هاري كين عند الدقيقة 42 لكنها ارتطمت بالعارضة التي نابت عن كورتوا في ابعدا الكرة .

في الشوط الثاني كان الضغط واضحاً من توتنهام بإتجاه مرمى الضيوف بل ان طيلة احداث الشوط الثاني والكرة في منتصف ملعب البلوز ، الا ان الضغط لم يأتي بثماره حتى كان ان ينتهي كل شيء بالنسبة للسبيرز بعد كرة مرتدة استغلها عناصر تشلسي سدد ويليان كرة قوية اصطدمت بالقائم الايمن للحارس لوريس عند الدقيقة 72 .

تحصل نادي توتنهام على العديد من الركلات الركنية بعد الضغط الهائل على مرمى الضيوف لكن لم يستطع استغلالها لطول قامة لاعبو فريق تشلسي ، ومقدرتهم على التعامل مع الكرات الثابتة لتوتنهام .

لابد لنادي توتنهام من استغلال الكرات الثابة لان الختراق من العمق او حتى التسديد لم يكن الطريقة المثالية لتعديل النتيجة للكثافة العددية التي كان يلعب بها تشلسي في الخطوط الخلفية ، عند الدقيقة 82 جاء الفرج لاصحاب الارض بهدف عكسي من باتشوي في مرمى فريقه بعد كرة عرضية ارسلها ايركسن لمنطقة الجزاء .

لم تكن العشر دقائق الاخيرة اقل حدة واثارة من المباراة ، بعدما اعتقد الجميع ان المباراة ذاهبة للتعادل جاء الونسو بهدف ثاني لفريقه وله شخصياً من تسديدة زاحفة غالطت الحارس لوريس الذي لم يحسن التعامل مع الكرة عند الدقيقة 88 ، بعد الهدف انتهى كل شيء بالنسبة لتوتنهام انتهت المباراة وتأكدت عقدة الفريق على ويمبلي .

تشلسي يحقق أولى انتصاراته في البريمر ليج وتتنهام يتلقى اولى هزائمه ،رغم ان السيطرة طيلة المباراة كانت لتوتنهام الا ان السيطرة بدون اهداف لا تعني شيء ، كونتي كان فرحاً بفوز فريقه واحتفل كعادته بشكل جنوني مع طاقمه التدريبي بوكتينيو كان على الاقل يتمنى الخروج بنقطة رغم الاداء الكبير الذي قدمه فريقه الا ان الامور جاءت بعكس رغبته .

السابق
باريس “نيمار” يضرب تولوز بسداسية ويتصدر الدوري الفرنسي
التالي
الشاب العملاق الذي منع لاتسيو من الفوز ..!!

اترك تعليقاً