الدوري الإنجليزي

الامتار الاخيرة في حسم البطاقات الاوروبية في البريمر ليغ

يحتدم الصراع في الدوري الانجليزي على البطاقات المؤهلة لدوري ابطال اوروبا في الموسم المقبل مع اقتراب ازدال الستار على الدوري ، ويأتي الصراع على اشده في المركزين الثالث والرابع بين اربعة فرق تعد من كبار الدوري الانجليزي وهي ليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد و ارسنال.

ففي مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة والعشرين يلتقي غداً فريق مانشستر سيتي بغريمه اليونايتد على ملعب الاتحاد وسوف تحدد نتيجة هذه المباراة قليلا من ملامح الترتيب العام حيث ان مانشستر سيتي يتقدم على اليونايتد بفارق نقطة فقط ، والسيتي الذي يتخلف عن ليفربول بفارق نقطتين مع فارق مباراتان لصالح الاخير .

فقد اكد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد على اهمية اللقاء كونه اكد على كلام لاعبة اندير هيريرا الذي قال ” ان هذه المباراة بمثابة مباراة الموسم لنا “، ولكن مورينيو يعاني من غيابات عديدة قبل موقعة الاتحاد ، فإلى جانب غياب كل من ماتا وابراهيموفتش  وروخو وسمولينج وجونز تأكد غياب النجم الفرنسي بول بوغبا الذي يعاني من اصابة خفيفة ستمنعه من المشاركة في اللقاء ، واكد مورينيو انه يثق بعناصره الموجوده وانه سوف يقاتل للحصول على احد المراكز المؤهلة لدوري الابطال .

ولن يكون جوارديولا افضل حالا من جاره فهو يعاني من غيابان مهمان على الصعيد الهجومي وهما الاسباني ديفد سيلفا الذي تحوم الشكوك حول مشاركته والارجنتيني اجويرو ، اما السيتي مع خروجه من جميع البطولات في هذا الموسم فهو تحت ضغط كبير ولا يوجد لديه خيار سوى الفوز للمحافظة على حظوظه في بلوغ دوري الابطال في الموسم المقبل ، وشدد جوارديولا على اهمية دعم الجماهير للفريق في المرحلة المقبلة حيث انه سيلعب اربعة مباريات من اصل ست على ارضه ، يذكر ان السيتي قد خرج في وقت سابق في هذا الاسبوع على يد ارسنال في كأس الاتحاد الانجليزي وبالتالي فهو الموسم الاول لجوارديولا بدون القاب الذي يجعله اكثر عرضة لكلام الصحفيين في حال عدم التأهل لدوري الابطال في الموسم المقبل .

وسيسعى المدرب البرتغالي لرد اعتبار مباراة الذهاب التي انتهت لصالح السيتي بهدفين مقابل هدف ، ولكن الامر لن يكون سهلا لقلة خيارات المدرب في جميع الخطوط مع اصابة عناصر هامة في فريقه ، الامر الذي يحتم عليه ان يعتمد على فيلايني بجانب هيريرا و كاريك في خط الوسط ، وبدوره جوارديولا يمتلك عديد الخيارات في خط المقدمة عوضا عن مهاجمه اجويرو مع عودة مهاجمه البرازيلي خيسوس ووجود ايهياناتشو فلن تكون هنالك مشاكل حقيقية في خط الهجوم ، خصوصا مع تميز نجمه الايفواري يايا توريه في اخر اللقاءات التي شارك بها .

من مباراة الذهاب بين الفريقين

 

السابق
ميلان الغير مكتمل … الجزء الأول … العتاد …
التالي
ديربي مانشستر …تعادل مخيب لآمال عشاق الفريقين

اترك تعليقاً