الدوري الإنجليزي

الانجليز يتصدرون المشهد في الميركاتو

أبرم نادي مانشستر سيتي صفقات دفاعية من العيار الثقيل هذا الصيف ، وكان اخرها الفرنسي بينجامين ميندي وكان السيتي في وقت سابق من هذا الميركاتو قد تعاقد مع الثنائي الانجليزي كايل والكر والبرازيلي دانيلو دا سيلفا ،ولكن الملفت للنظر هو اسعار هاؤلاء اللاعبين فقد دخل نادي مانشستر سيتي التاريخ من اوسع ابوبه حيث يضم اغلى خط دفاع في العالم حالياً .

لكن هذه الصفقات سلاح ذو حدين فإذا نجح في اقتناص لقب كبير كالدوري الانجليزي او دوري ابطال اوروبا سيكون نجاح باهر اما اذا لم يفز فسوف تفتح الصحافة العالمية جبهة من نار على المدرب الاسباني بيب جوارديولا تحديداً وعلى مدربين الاندية الانجليزية عامةً لما قاموا به خلال الميركاتو الحالي ، وبدأ الصحفي نيل موكسلي الانتقاد مبكراً حيث قال”دعونا نتحث بصراحة ، هل يوجد مدرب عاصرناه تم اشباع رغباته واعطائه الحرية مثل بيب مع السيتي” ، من المعروف ان الفريق الانجليزي عانى في الكثير من فترات الموسم من خط دفاعه الذي ظهر عليه الاعياء في بعض الاحيان ومع اشتداد المنافسة ظهر الخلل الدفاعي للفريق حيث ان معدل اعمار في خط الدفاع كان فوق ال32 سنة، فمن الواضح ان جوارديولا اصر على جلب هذه الصفقات لتدعيم خطه الخلفي والتماشي مع الخطط التي يرغب فيها دون النظر لاسعار اللاعبين الانف ذكرهم.

اسعار اللاعبين اصبحت مؤرقة جداً بالنسبة للاندية الاخرى من غير الانجليزية ، حيث ان الاندية الانجليزية لديها دخل كبير من حقوق البث التلفزيوني الذي بدوره ينعش خزائن الاندية الكبيرة والصغيرة على حد سواء ، فشاهدنا اندية مثل ايفرتون وهو يعتبر نادي صف ثاني في انجلترا ينفق بسخاء في الميركاتو الاخير حيث تراوح مجموع صفقاته ال100 مليون جنيه استرليني ، مما سيسبب الصداع لاندية البوندسيلغا والليغا وحتى الاندية الكبيرة في الدوريات الاخرى كالفرنسي والايطالي ، ان استثنينا الميلان الذي قام بميركاتو خرافي بعد دخول المستثمر الصيني على الخط.

حدة المنافسة ازدادت بين الاندية الانجليزية على وجه الخصوص فتعد الانشط على مستوى الدوريات الاوروية الكبرى في سوق الانتقالات الحالية ، وشاهدنا ارقام فلكية كصفقة بوجبا الاغلى في العالم والمهاجم لوكاكو وموراتا وغيرهم الكثير من الصفقات التي ابرمتها اندية الصف الاول في انجلترا ، بينما نجد نادي بحجم برشلونة يعاني لجلب متوسط ميدان من الصف الاول مثل فيراتي الذي لن يقل سعره عن 100 مليون يورو او البرازيلي كوتينيو الذي يريد ليفربول 90 مليون يورو عوضاً عنه ، لكن هذه الارقام لم تعد خيالية اذ ان اسعار المدافعين اصبحت تتراوح بين ال50 وال60 مليون كما شاهدنا صفقة ميندي اغلى مدافع بالتاريخ اذ وصلت قيمة الصفقة ل 58 مليون يورو ووالكر 51 مليون ومن قبلهما جون ستونز 56 مليون يورو هذا كله في فريق واحد وهو مانشستر سيتي، ان ارادت اندية الدوريات الاخرى المنافسة في الميركاتو عليها فتح خزائنها كما يفعل الميلان لمجاراة وحوش الميركاتو الانجليز.

السابق
رسمياَ …. مانشستر سيتي يتعاقد مع بينجامين ميندي لاعب موناكو
التالي
هل ظهرت ملامح ميلان التكتيكية ؟

اترك تعليقاً