الدوري المصري

الزمالك يفوز علي طلائع الجيش في مباراة الكرات الثابتة

تحليل : خالد صلاح عبد الرحيم

الزمالك يضغط من أمام مرمي طلائع الجيش ويحاصره في منتصف ملعبه لإجباره علي التمرير الخاطئ ولعب الكرات الطويله التي تكون في متناول لاعبي الزمالك ، في حالة بداية الهجمة من الخلف للزمالك يعتمد علي الثنائي الدفاعي في لعب الكرات الطويلة علي الأطراف وفي العمق لكاسنجو أو استلام فرجاني الكرة من الثنائي الدفاعي ويلعب هو الكرات الطويلة ، في الحالة الدفاعية للزمالك يكون الشكل أقرب إلي 4-4-1-1 ابراهيم حسن يساند حازم امام علي الجهة اليمني واوباما يساند بهاء مجدي علي اليسار وطارق حامد وساسي في العمق ، مشكلة نادي الزمالك في حالة استرجاع الكرة سريعاً المشهد الأخير علي المرمي لا يكتمل،فاذا كان التمريرة قبل الأخيرة صحيحة يكون التحرك خاطئ ، واذا كان التحرك صحيح يكون التمرير خاطئ ، واذا أكتمل المشهد يكون الانهاء غير جيد علي المرمي .

أخطاء بالجملة في دفاع الزمالك وعدم استغلال جيد للاعبي الطلائع لهذه الأخطاء ، وكل الكرات التي تلعب علي مرمي الزمالك الدفاع  يهدي كل الكرات لفريق الطلائع ، لا يوجد أي سيناريو للهجمات المرتدة من قبل لاعبي الزمالك .

الشوط الثاني يدخل أحمد أبو الفتوح بدل من بهاء مجدي ، تتقارب الخطوط لنادي الزمالك مع التمرير والتحرك خلق استحواذ ايجابي والوصول لمرمي الطلائع بشكل أسرع ، يدخل محمود عبدالعزيز بدل من محمد ابراهيم لتتغير طريقة الزمالك ما بين 4-3-3 دفاعياً و4-1-4-1هجومياً ، ثم يدخل محمد عبد الغني بدل من حازم امام ، المباراة تشهد تألق من مدافع الزمالك محمود علاء الذي أحرز 3 أهداف الهدف الأول والثاني من ضربات ركنية يحرزها برأسية مباشرة في المرمي ،والهدف الثالث من كرة مرتدة من ضربة ركنية أيضاً يعتمد محمود علاء علي نفسه في المراوغة و الدخول علي المرمي وتصويب الكرة في الشباك ، لتنتهي المباراة بفوز نادي الزمالك بثلاثة أهداف نظيفة علي طلائع الجيش .

نادي الزمالك ينقصه التمركز الجيد في الدفاع وترابط الخطوط في الحالة الهجومية ، بالأضافة للتمرير الصحيح علي الأرض والتحرك السريع والانهاء الجيد علي المرمي للوصول لفاعلية الأستحواذ الأيجابي ، جروس عليه أن ينوع في طرق الوصول لمرمي المنافس وحل المشاكل الدفاعية التي ظهرت في المباراة

السابق
أرسنال ينافس ريال مدريد على ضم نجم بورتو
التالي
مواهب في الظل.. ما لا يخبرك به الإعلام

اترك تعليقاً