قلم الكورة

السعودية وقطر.. رسالة مشفرة

يتمكن المنتخب القطري من التغلب على المنتخب السعودي بثنائية نظيفة في إطار منافسات الجولة الأخيرة من دور المجموعات لبطولة أمم آسيا.

وحققت قطر العلامة الكاملة خلال دور المجموعات عقب تصدر المجموعة بالعلامة الكاملة وعدم استقبال أي اهداف خلال المباريات الثلاثة.

السعودية اعتمدت على خطة 4-1-4-1 والتي تغيرت إلى 4-3-3 بينما لجأت قطر إلى خطة 4-3-3 والتي تحولت إلى 3-5-2 خلال مجريات المباراة.

وجاء أبرز ملاحظات المباراة كالآتي.

السعودية.. أمور ظاهرة خفية:

بغض النظر عن النجاعة الهجومية التي تميز بها لاعبو الأخضر السعودي وذلك بتأثير خطة 4-1-4-1 التي تعتمد على خنق لاعبي الخصم بالاستحواذ على الكرة وتدويرها من أجل خلق الفرص، المنتخب السعودي افتقر إلى لاعب مهمته إفساد الهجمات القطرية وقطع الكرة من لاعبي قطر بجانب حل فردي هجومي من أجل إحداث الفارق.

رؤيتنا مرارا وتكرارا لحارس مرمى السعودية محمد العويس وتصدياته المميزة خاصة ركلة الجزاء أمر جيد للحارس لكنه ليس مبشرا وذلك بسبب وجود أخطاء دفاعية من لاعبي قلب الدفاع السعودي الفتيل وآل بليهي، والتي أنتجت الهدف الأول في نهاية الشوط الأول، توقيت حرج جدا للهدف إلى ابناء الرياض.

قطر.. منتخب واعد منتظر:

الفوز على منتخب بارز مثل السعودية وإغلاق مفاتيح لعبه وعزلها مثل المولد والشهري وهتان أمر محفز جدا. لاعبو المنتخب القطري واعدون جدا من أجل تقديم منافسات قارية جيدة، أظن أن فعاليات البطولة الحالية هي أفضل إعداد لبطولة كأس العالم 2022 والتي تُقام على أرضهم.

مهاجم قطر المعز علي مثله مثل مهند علي وموسى التعمري، موهبة واعدة يجب الاهتمام بها كثيرا، ربما يكون الاحتراف الخارجي مستقبله بشرط الالتزام، أقدم لكم هداف البطولة ب7 اهداف وعلى مقربة من هدف واحد فقط من معادلة الإيراني على دائي كأكثر لاعب سجل في نسخة واحدة من بطولة أمم آسيا. المباراة ما هي إلا رسالة مشفرة، من يفهمها جيدا فينتبه لقادم المواعيد في تلك البطولة.

السابق
ما هي حقيقة إقصاء برشلونة من بطولة كأس ملك إسبانيا؟
التالي
ليفربول يعلن رسميا عن تجديد عقد نجم الفريق

اترك تعليقاً