قلم الكورة

الصفقة المنقسمة مع كيكي سيتيين

كُرة القدم أشبه بكابوس لبعض لاعبيها ، أن تمرر الكرة لشخص هو إختبار لمن يمتلكها أسئلة تطرح نفسها لمن سوف يمرر ؟ هل سيأخذ الكُرة ويراوغ أحد لاعبي الخصم أم يكتفي بتمريرها لأقرب شخص ؟ لعب الكُرة بشكل قُطري كاسر لخطوط دفاع الخصم أم تغيير إتجاه اللعب أم الإعتماد علي المهارات الفردية ؟

 

جميع هذه الأسئلة تشغل تفكير من يمتلك الكرة ومن ينتظرها لكن كل لاعب يختلف عن الأخر في نظرته وتعاملة مع الكُرة ، فرينكي بعقله يستطيع حل جميع هذه المسائل في لحظة فكان أليجري الموسم الماضي قد تحدث عقب مباراة أياكس ويوفينتوس أنه إندهش من عقلية فرينكي داخل الرقعة الخضراء فبجانب المهام الدفاعية التي يقودها علي أكمل وجه إلا أن نظرة اللاعب للملعب مدهشة قبل أن تأتي له الكُرة يعرف ماذا سيفعل بها ويحضر كل شئ في لحظة.

 

أما كيكي سيتيين عندما تلقي سؤال عن فرينكي قبل أحد المباريات كانت اجابته أن فرينكي لاعب طموح لأبعد الحدود ، ذكي جداً يستطيع فعل أي شئ بالكرة وشغل جميع المراكز وذكاؤه يجعله سواء بالكرة او بدونها يلفت الأنظار من أجل هذا طلبت منه مهام هجومية أكثر من الدفاعية أعلم أن هذا الأمر صعب في البداية لكن رويداً رويداً سوف يتأقلم بسرعة بسبب عقليته الجيدة وتقبله لهذا.

 

أمام بيلباو تحديداً ظهر فرينكي بشكله الهجومي لكن الخطورة كانت مفقودة في كُرة وكان هناك ركلة جزاء له لم يحتسبها الحكم ، لكن مباراة الأمس كانت مرجع مهم لفرينكي وكان اداؤه كبير فيها خاصة في كُرة الهدف الذي أحرزه فبداية من سقوط دي يونج إلي الخلف لطلب الكرة من لينجليه من ثم المراوغه وترويض الكُرة لميسي ثم تحرك فرينكي بدون كُرة وهروبة من الرقابة فـ كروس ميسي بالكرة العابر إلي فرينكي فإستلامه للكُرة علي صدرة ووضعها في المرمي بكل هدوء وكأنه مهاجم خبرة ليس وسط ميدان.

 

أعمال كيكي سيتيين تظهر مباراة تلو الأخرة والفريق في تطور كبير وفرينكي رويداً رويداً يظهر تأقلمه وكما قال فرينكي ” إنتظروا أفضل نسخة من فرينكي في أقرب وقت”.

السابق
تحليل ديربي لندن ( لأن الهزيمة تعني العار )
التالي
Flash Back – الحلقة الأولي ( ليفربول من المجد الأوروبي الي الذهب المحلي )

اترك تعليقاً