قلم الكورة

العراق وإيران.. درس إلى كيروش وكاتانيتس

نهاية سلبية تخيم على قمة المجموعة الرابعة بين العراق وإيران، ليتمكن ابناء طهران من صدارة المجموعة متفوقين بفارق الاهداف عن أسود الرافدين.

المباراة هنا بمثابة تبادل الأدوار بين المنتخبين على كل شوط، إيران في الشوط الأول انتهجت الاستحواذ وتدوير الكرة في منتصف ملعب العراق بل أنها تمكنت من الوصول إلى مرمى جلال حسن في أكثر من مناسبة، لكن ابناء طهران افتقروا إلى اللمسة الأخيرة من أجل تسجيل هدف واحد فقط على أقل تقدير، جميع تسديدات المنتخب الإيراني كانت بعيدة تماما بين القائمين والعارضة.

في الشوط الثاني، علمت العراق كيفية الخروج السلس بالكرة من مناطقهم تزامنا مع انتهاج إيران التكتل الدفاعي مع انتظار اللحظة المناسبة للتحول السريع من الدفاع للهجوم، أرى أن المنتخب العراقي علم جيدا كيفية مجاراة المنتخب الإيراني دفاعيا وذلك بتعطيل أهم مفاتيح لعبهم طيلة مجريات الشوط ومن ثم فقدان الكرة، وهجوميا بإزعاج مرمى الإيراني علي رضا بيرانفاند حيث أن أسود الرافدين سددوا ثلاثة مرات بين القائمين والعارضة. المدير الفني لمنتخب العراق كاتانيتس نجح في حل المشاكل الدفاعية التي لاحقته ببداية البطولة في مباراة فيتنام وذلك عقب استقبال هدفين بإخطاء دفاعية ساذجة، العراق خرجت بشباك نظيفة للمباراة الثانية تواليا أمام منتخب من أقوى منتخبات القارة وهو إيران.

السابق
تشيلسي يقدم عرض رسمي من أجل ضم مهاجم إيه سي ميلان
التالي
أرسنال وإيه سي ميلان ينهيان الاهتمام بضم نجم بلجيكا

اترك تعليقاً