الدوري الإيطالي

الكالتشيو : تتويج يوفنتوس،مفاجأة الموسم، التأهل الأوروبي وصراع البقاء

ارشيفية تتويج يوفنتوس بالدوري الإيطالي

تدخل اندية الكالتشيو وقت حصد ثمار عملها خلال الموسم المثير قبل انطلاقته، لم يتوقع الكثيرين تأخر حسم اللقب حتى اخر جولتين ولولا بعض هفوات ساري وسباليتي لكنا شاهدنا موسم اكثر اثارة .

اليوفي المتصدر يحتاج لنقطة من لقائيه المتبقيتين ليحسم اللقب رسمياً البداية ستكون بلقاء كروتوني الذي استفاق مؤخراً وانعش اماله بالبقاء لقاء لن يكون سهلا على اليوفي امام فريق يصارع للبقاء ويمر بافضل حالاته.

روما الوصيف سيرحل للقاء كييفو وعينه على الفوز لسببين : الاول ان يبقي على اماله باللقب على امل حدوث مفاجأة بتغلب كروتوني على اليوفي،  والثاني المحافظة على المركز الثاني المؤهل مباشرة لدوري ابطال اوروبا من اطماع نابولي البعيد عنه بفارق نقطة فقط.

نابولي بدوره يستضيف فيورنتينا وسيقاتل لخطف الفوز لابقاء الصراع على الوصافة مع روما مع العلم أن نابولي حسابياً لا زال لديه امل باحراز اللقب لكن بحاجة لمعجزة تتمثل بفوزه بلقائيه المتبقيين وخسارة اليوفي بلقائيه وتعادل روما على الاقل.

عموماً نابولي وروما ضمنا التأهل لدوري الأبطال الموسم المقبل اما في صراع الدوري الاوروبي حسم لاتسيو واتالانتا مفاجأتي الموسم بطاقتين من اصل ثلاثة تاركين الصراع على البطاقة الثالثة بين الميلان وفيورنتينا والانتر،  لاتسيو واتالانتا قدما موسم للذكرى بعروض رائعة وكانا حديث الاعلام ونجومهما محط انظار كبرى الاندية العالمية.

ميلان والفيولا اقرب من الانتر في صراع البطاقة الاخيرة لليورباليغ ميلان يستضيف بولونيا للخروج من دوامة النتائج السلبية مؤخراً وبعدها يرحل للقاء كالياري لقائين سهلين على الورق والخطأ ممنوع لان الفيولا يبتعد بفارق نقطة فقط .

فيورنتينا من جهته يرحل للقاء نابولي بلقاء صعب للغاية قد ينهي اماله بالمنافسة على مقعد اوروبي، الانتر لديه بصيص امل لكن نظرأ للظروف التي مر بها الفريق مؤخرأ ودوامة النتائج السلبية واقالة بيولي فالفريق يحتاج لمعجزة حقيقية لتعويض فارق الاربع نقاط عن ميلان .

صراع الهبوط

فبعد ان حسم رسمياً باليرمو وبيسكار هبوطهم للدرجة الثانية بقيت بطاقة اخيرة ستكون من نصيب واحد من ثلاثة كروتوني امبولي جنوى، كروتوني رغم نحقيقه ١٨ نقطة من اخر ٨ مباريات وقيامه بصحوة رائعة لكن يبدو هو الاقرب فالفريق يبتعد عن منطقة الامان بنقطة واحدة فقط لكن امامه مبارتين صعبتين للغاية امام اليوفي ولاتسيو وبحاجة لفوز على الاقل للإبقاء على اماله.

امبولي تبدو مهمته اسهل قليلاً فمصيره بيده وامامه لقائين اسهل نسبياً من منافسيه فهو سيلاقي اتالانتا ثم باليرمو، جنوى العريق يقبع حالياً بالمركز ١٦ وبفارق نقطتين عن اخر مركز للهبوط ولقائيه المقبلين صعبين سيستضيف تورينو اولاً ثم يرحل للقاء روما في احتفالية وداع توتي،  والمناسبة وحدها تزيد الامر صعوبة .

صراع الهدافين لا يقل اثارة

دزيكو بالصدارة ب٢٧ هدف يليه بيلوتي ومارتينز ب٢٥ هدف وبعدهم ايكاردي وهيجوايين ب٢٤ هدف ومن بعيد يأتي ايمبولي ب٢٢ الصراع لا يزال مفتوح خاصة باصابة دزيكو واختلاف طموحات وصعوبة ما تبقى الاندية التي يلعب لها هؤلاء اللاعبين اذا الكالتشيو لم ينتهي بعد وما زال يحمل اثارة حتى النفس الاخير.

السابق
لماذا يجب ان تتابع مباريات الدوري الألماني اليوم
التالي
“صور” الطقم الأساسي للموسم الجديد لكل من ميلان – يوفنتوس – إنتر

اترك تعليقاً