قلم الكورة

الوحدات يحقق المطلوب ويعبر من بوابة المحرق

صالح الوحدات جماهيره اليوم بعد عبوره لدور الثمانية من كأس الاتحاد الاسيوي ، بعد تغلبه على فريق المحرق البحريني بثلاثة اهداف لهدفين بعد مباراة دراماتيكية شهدت اداء جيد من قبل الفريقين ، فدخل مدرب الوحدات عدنان حمد بتشكيلة هجومية حيث اعتمد خطة 3-5-2 ، فاعتمد على الثلاثي محمد الدميري وطارق خطاب والمحترف الكرواتي سبيستيان انتشش ، وعلى العكس تماما فقد دخل المحرق المباراة بتحفظ شديد حيث انه يملك فرصتي الفوز او التعادل للعبور للدور الثاني ، وكانت الجماهير على العهد فقد كان للحضور الجماهيري دور كبير في التأثير على اداء الفريق.

[button color=”blue” size=”medium” link=”http://redirect.viglink.com?key=2428b446c7a203f072ff6ddfe5a9c499&u=http%3A%2F%2Fde.puma.com%2Fde%2Fde%2Ffrauen%2Fkollektionen%2Fnew-arrivals%3Fprefn1%3DisNew%26prefv1%3Dtrue%26srule%3Dnew-arrivals%26start%3D0%26sz%3D20&type=TO” icon=”” target=”true”]تسوق من موقع PUMA اخر الأحذية الرياضية[/button]

 

جانب من جماهير الوحدات في المباراة

ولم يمهل الوحادت الضيوف الا 35 ثانية حيث استغل الكرواتي كرة من ركلة ركنية اودعها الشباك البحرينية برأسية جميلة ، ولم يستوعب الضيوف طيلة الشوط الاول ما حدث في الدقيقة الاولى ، فكان للهدف المبكر تأثيرا واضح على آداء اللاعبين فكانت لهم محاولات خجولة لم تشكل اي خطورة تذكر على مرمى عامر شفيع ، وكما بدأ الوحدات التسجيل عند صافرة البداية عاد ابو عمارة ليسجل مع صافرة النهاية بعدما استغل كرة جميلة اعطى المساحة لنفسه وسدد كرة اسفرت عن الهدف الثاني عند الدقيقة ال46 من عمر الشوط الاول.

ودخل الوحدات الشوط الثاني متراجعا بفضل الهدفين ، الامر الذي استغله المحرق واسفر عن هدف مبكر عند الدقيقة ال 49 عن طريق اللاعب درويس سالومو بعدما اسغل كرة عرضية اودعها بشباك عامر شفيع ، ولم يتراجع الوحدات كثيرا بعد الهدف لشعوره بخطورة الموقف فاستمر بالهجمات على مرمى المحرق حتى اسفر الضغط عن هدف ثالث عند الدقيقة ال60 بعدما استغل بهاء فيصل كرة منذر ابو عمارة التي ارتدت من حارس المرمى .

ولم يرمي لاعبو المحرق المنديل فاستمروا بالضغط على الوحدات وسنحت لهم العديد من الفرص ولكن تكسرت كلها امام صلابة الحارس عامر شفيع ، ومن هجمة باغت فيها المحرق دفاعات الوحدات انفرد علي جمار بنجم المباراة عامر شفيع الذي لم يستطع فعل اي شيء للكرة فاستقرت بالشباك معلنة عن هدف ثاني للمحرق عند الدقية ال75 ، واستمر المحرق بالضغط عسى ان يحقق التعادل الذي يكفيه للتأهل ولكن بقي الحال على ما هو عليه حتى صافرة النهاية .

ويجدر الاشارة ان نظام البطولة الجديدة ينص على تأهل اربعة فرق من غرب القارة واربعة فرق من شرقها ، فتلعب الفرق من غرب القارة سوية حتى يكون هنالك بطل وكذلك الامر في شرق القارة ، فيلتقي بطل الغرب مع الشرق في نهائي من ذهاب واياب .

السابق
الوحدات يسعى لمصالحة جماهيره من بوابة المحرق
التالي
كرة القدم ما بين الفقر والثراء

اترك تعليقاً