الدوري الألماني

بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند.. النهاية

النهاية بين بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند وأمور أخرى متعلقة بالدوري..
 
وصلنا الآن إلى ختام مسابقة البوندزليجا للموسم الحالي، المنافسة انحصرت بين بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند، لم يتحدد هوية بطل المسابقة المحلية حتى اللحظة حيث تعودنا جميعا خلال السنوات الماضية بإن البايرن هو المهيمن على المسابقة عقب حسمه للبطولة قبل الانتهاء منها بإسابيع عديدة، نحن الآن نعيش الحدث لأن بطل الدوري الالماني سيتحدد في آخر جولة وهو أمر لم يحدث منذ أعوام.
 
كل فريق يمتلك مباراة صعبة، بايرن ميونخ لديه مهمة معقدة أمام فريق صنع الحدث في اليوروبا ليج وهو آينتراخت فرانكفورت بينما سيواجه بوروسيا دورتموند بوروسيا مونشنجلادباخ وهي بالمناسبة مباراة عصيبة. سأخبرك بإمر واحد فقط، الأسبوع الأخير من الدوري لم يتحدد خلاله فقط بطل الدوري والوصيف بل صاحب المركز الرابع والمرافق لكل من بايرن ميونخ، بوروسيا دورتموند وريد بول لايبزيج إلى دوري أبطال أوروبا.
 
المدير الرياضي لبوروسيا مونشنجلادباخ يعلن بإنه سيهدي الدوري إلى البايرن، إدارة نادي جلادباخ سيعرضون نتيجة مباراة البايرن وفرانكفورت في حالة تفوق البافاري من أجل أرسال الروح المعنوية السلبية إلى رفاق ماركو رويس. أما حال فرانكفورت يناظر هنا حال جلادباخ، المدير الرياضي لآينتراخت يعلنها بإنه يريد إهداء إلى أسود الفيستيفاليا وذلك عبر تحقيق الفوز على البايرن نفسه في الأليانز أرينا. في الحقيقة، الصراع الإعلامي بين مسئولي أندية جلادباخ وفرانكفورت ليس من أجل عمالقة الكرة الألمانية بل من أجل مصالح شخصية وهي تأمين المركز الرابع والمؤهل بدوره إلى دوري أبطال أوروبا، لكن مسئولي الناديين نسوا أمر ليفركوزن، والذي عاد بدوره إلى المنافسة على التأهل للدوري الأوروبي.
 
باير ليفركوزن يمتلك مباراة صعبة أمام هيرتا برلين، فريق العاصمة عنيد أمام الكبار كما رأينا في الموسم الحالي، وبالتالي فأن أمر المركز الرابع هنا ليس حاسما حتى اللحظة، علينا المتابعة خاصة أن هناك فرق مثل فولفسبورج تنتظر هزيمة ليفركوزن، فرانكفورت وجلادباخ ثم الفوز أمام أوجسبورج ومن ثم انتظار الموقف في جدول الترتيب، كل شئ على ما يرام هنا بالنسبة إلى ريد بول لايبزيج حيث امتلاك الجوانح.
 
مباراة البايرن أمام فرانكفورت ستحدد مستقبل المدير الفني نيكو كوفاتش، أما تحقيق الدوري المفضل إلى الجماهير بوجه عام والإدارة بوجه خاص أو الإقالة خاصة أن الرئيس التنفيذي كارل هاينز رومنيجه لا يفضل كوفاتش عقب خماسية البايرن في دورتموند، العلاقة هنا متوترة إلى حد كبير، التتويج بالثنائية سيخمد نيران الإدارة الملتهبة بجانب الصحافة التي تزيد من الأمور اشتعالا، لن يرحم أحد كوفاتش في حالة التعرض للتعثر في المباراتين القادمتين. الأمر لا يتوقف على كوفاتش وحده بل على جاهزية اللاعبين وتطبيق خطط المدرب الغير مفهومة لنا على أرض الملعب، أداء البايرن باهتا في بعض المباريات وجيدا في أخرى، تذبذب نعيشه خلال الموسم الحالي، ما هي نتيجته بظل غياب نوير وخاميس والاعتماد على أولريخ وتخاذل ليفاندوفسكي في أهم المواعيد أمام فريق لديه أعمدة هجومية ممتازة مثل يوفيتش وهولر وريبيتش؟
 
مشكلة بوروسيا دورتموند هي التمركز الدفاعي خلال المباريات أو عدم وجود مدافعين أصحاب خبرة عالية، فافري حافظ على وظيفته لموسم آخر عقب موسم استثنائي واجه فيه البايرن على صدارته المفضلة للدوري وذلك بسبب تراجع البايرن قبل توهج رويس ومحاولات جوتزه للعودة إلى مستواه وأهمية وجود فيتسل في منتصف الملعب، مهمة الجراد ليست سهلة خاصة أن جلادباخ يريد بشدة العودة إلى أبطال أوروبا بجانب الضغط الذي يعيشه رفاق رويس من أجل تتويج بالدوري للمرة الأولى منذ 7 أعوام.
 
بشكل عام، هو موسم رهيب نعيشه جميعا في ألمانيا مثلما يحدث في البريميرليج حيث الإثارة حتى آخر جولة، ولكن هل سيتكرر هذا الموسم مرة أخرى بما أن البايرن سيفعل كل شئ من أجل تغيير وجه الفريق بالكامل؟
السابق
مانشستر يونايتد ينافس توتنهام على ضم نجم فولهام
التالي
أتلتيكو مدريد يقدم عرض رسمي إلى لاعب وسط ريال مدريد

اترك تعليقاً