الدوري الأوروبي

برشلونة يبدع ويمتع في الساوباولو

في ليلة استعادت فيها الجماهير ذكريات الكرة الجميلة وأسلوب برشلونة الخاص تألق لاعبوا البارسا أمام فريق الجنوب الإيطالي وأحكموا سيطرتهم طوال دقائق المباراة.

بدأت المباراة سجالًا بين الفريقين في أولى دقائقها حين باغت البارسا خصمه عند الدقيقة الثامنة بأولى أهداف المبارة من مرتدة مثالية بدأها أوباميانج ومررها لأداما تراوري الذي أسرع تجاه مرمى نابولي ليجد المتألق چوردي ألبا في موضع ممتاز ويضعها في زاوية الحارس معلنًا تقدم البارسا مبكرًا.

أراد لاعبوا البارسا حسم اللقاء باكرًا حين سدد فرينكي دي يونج يمينية رائعة اكتفى حارس المرمى بمشاهدتها داخل الشباك ليضاعف البارسا النتيجة عند الدقيقة ١٣.

حاول لاعبوا نابولي العودة لأجواء اللقاء حين تحصل أوسيمين على ركلة ترجيحية بعد خطأ ساذج من تيرشتيجن عند الدقيقة ٢٠ ليسكنها انسيني الشباك ويتمكن من تقليص الفارق.

بعد الهدف، استحوذ لاعبوا البارسا على الكرة وفرضوا أسلوبهم من خلال فرص متعددة لم تعرف طريق الشباك.

إلى أن جاء الحل من الدفاع مجددًا ويتألق بيكيه مرتديًا دور المهاجم الهداف ويحرز الهدف الثالث بعد متابعة لعرضية چوردي ألبا ويعيد فارق الهدفين في توقيت مثالي قبل نهاية شوط المباراة الأول.

بدأ الشوط الثاني هادئًا من قبل الفريقين باستحواذ أكبر على الكرة من جانب البارسا.

وبعد سلسلة من الفرص الضائعة في هجمة منظمة وتفاهم رائع بين لاعبي البارسا تمكن الجابوني أوباميانج من إحراز الهدف الرابع لفريقه عند الدقيقة التاسعة والخمسين من عمر اللقاء.

حاول لاعبوا نابولي جاهدين الوصول إلى مرمى شتيجن للعودة في المباراة ولكن دون فائدة حيث تصدى دفاع البارسا المتألقبلا استثناءلجميع المحاولات عن مرماهم.

في حين بدى تمكُّن اليأس من اللاعبين واستسلامهم لنتيجة المباراة استطاع البديل بوليتانو إحراز هدف فريقه الثاني بعدما فقد لاعب الوسط نيكو جونزاليز الكرة قُرب منطقة جزاء فريقه عند الدقيقة السابعة والثمانين.

لينتهي اللقاء بفوز البارسا بأربعة أهداف لهدفين ويتأهل إلى الدور التالي لبطولة الدوري الأوروبي.

وتُقام قرعة الدور التالي اليوم الجمعة ومن أبرز خصوم البارسا المحتملين: ويستهام الانجليزي، ليڤركوزن الألماني وليون الفرنسي.

ويستمر البارسا في تحسن أدائه الملحوظ منذ تولي تشاڤي هيرنانديز الإدارة الفنية للفريق حيث لم يخسر الفريق في مبارياته الستة الأخيرة.

السابق
جويل ماتيب .. القادمون من الخلف
التالي
لا أصدق إنني ألعب بجانبه ….. جادون سانشو يتغزل في أسطورة مانشستر يونايتد

اترك تعليقاً