كأس العالم

بقيادة صلاح | مصر تضرب أوغندا وتقترب بقوة من مونديال روسيا

 

علي ياسر صادق

حقق المنتخب المصري فوزا هاماً علي نظيره الأوغندي بهدف للاشئ ليحتل صدارة المجموعة الخامسة من تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018.

 

بدأت المباراة بضغط قوي من منتخب أوغندا على الفريق المصري وتم تبادل الإستحواذ على الكرة في الدقائق الأولى بين المنتخبين وبأفضليه بسيطه للأوغنديون.. وحاولوا الاختراق من الجهة اليمنى لكن الفريق المصري حصل على الكرة ليسيطر بعد الدقيقة الثالثة من أحداث الشوط الأول.

ولكن المنتخب المصري فاجئ الجميع بهدف أول جاء في الدقيقة “6” ليترجم السيطرة المصرية بعد تمريرة بينية طولية من عبد الله السعيد إلى محمد صلاح الذي سدد الكره ليتصدى الحارس للكرة ثم تعود لصلاح ليتابعها إلى الشباك معلناً عن الهدف الأول ، ومفجراً فرحة عارمة داخل جنبات إستاد برج العرب بالأسكندريه.

كاد محمد صلاح أن يصنع الهدف الثاني ويرد الهدية لعبد الله السعيد بعد عرضية رائعة من الجهة اليمنى في منطقة الجزاء في الدقيقة 12 لكن السعيد فشل في تحويلها للشباك لتمر إلى خارج الملعب.

 

وجاءت الدقيقة 27 بفرصه كادت أن تكون شاهدة على هدف مصري ثاني بعد عرضية رائعة من الجهة اليمنى بالقدم اليسرى لفتحي حولها السعيد برأسية إلى المرمى لكن الحارس أنقذها قبل عبور خط المرمى ليتابعها رمضان صبحي بمراوغة رائعة للدفاع ثم تسديدة ارتطمت بالمدافع وعادت لعبد الله الذي سددها إلى أحضان الحارس الأوغندي.

جاء الشوط الثاني بشكل لا يختلف كثيرا عن ماحدث فى الشوط الأول..فمصر مسيطره على الكرة ، وأوغندا تحاول بشكل خجول.

 

وبعد بدايه الشوط الثاني بقليل قام محمد صلاح بإرسال تسديدة قوية في الدقيقة 58 من الجهة اليمنى بيسراه لكن كرته علت عارضة حارس أوغندا لتضيع فرصة هدف ثاني له ولفريقه.

وجاءت أخطر فرص الشوط الثاني للمنتخب المصرى عندما قام لاعب اوغندا “ودادا” بمقابلة عرضية مصرية من الجهة اليمنى في الدقيقة 72 بشكل خاطئ لتسقط الكرة ويلتقطها الحارس قبل أن ينقض عليها البديل محمود حسن تريزيجيه ليسددها بقوه ويقوم الدفاع والحارس بأخذها لاكن بصعوبه كبيره.

لم يتوقف الصاروخ المصري محمد صلاح ، بل انطلق بسرعته من الجهة اليمنى وأرسل عرضية خطيرة في الدقيقة 75 فشل الحارس في إبعادها قبل أن يسقط ليسدد تريزيجيه كرة ارتطمت بثنائي الدفاع قبل أن يحتضنها الحارس بغرابة شديدة وبصعوبة كبيره.

 

وقام صلاح بإنطلاقة جديده و بمهارة كبيرة وراوغ أكثر من لاعب أوغندي بطول الملعب ، ليمرر إلى عبد الله السعيد في منطقة الجزاء في الدقيقة 86 ليسدد عبدلله كرة قوية بيمناه علت العارضة بقليل ، لتظل النتيجه علي ماهي عليه.

وأختتم نجم اللقاء بلا منازع محمد صلاح توهجه بانطلاقة جديدة في الدقيقة 88 ومرور من الدفاع وتوغل لمنطقة الجزاء ثم تسديدة بيسراه أنقذها الحارس بصعوبة إلى ضربة ركنية.

لم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد من كلا الفريقين لينتهي اللقاء بهدف نظيف وبتقدم مصري لتعم الفرحه فى أرجاء جمهورية مصر العربية ، وان الحلم لم يصبح بعيدآ.

بعد هذا الفوز رفعت مصر رصيدها إلى 9 نقاط في المركز الأول بفارق نقطتين عن أوغندا و4 نقاط عن غانا التي احتلت المركز الثالث بعد الفوز على الكونغو التي تأتي في المؤخرة برصيد نقطة واحدة.

وبهذه النتائج أصبحت مصر في حاجة إلى تحقيق الفوز في المباراة المقبلة يوم 8 أكتوبر على الكونغو في استاد برج العرب، مع تعادل غانا مع أوغندا أو فوز الأول لتتأهل رسمياً إلى كأس العالم.

السابق
نائب رئيس موناكو يتحدث عن انتقال مبابي إلي باريس سان جيرمان
التالي
تعرف على رسالة مبابي لمشجعي موناكو بعد إنتقاله لباريس

اترك تعليقاً