تكتيكات كرة القدم

تحليل مباراة باريس ضد ريال مدريد : عودة الريال المذهلة في البرنابيو

شهدت بطولة دوري أبطال أوروبا و بالتحديد في المواسم الأخيرة العديد من المواجهات التي يتمكن فيها الفريق المتأخر في النتيجة من العودة و الإنتصار لعل أبرزها تأهل برشلونة التاريخي على حساب باريس سان چيرمان في ٢٠١٧ و عودة توتنهام أمام اياكس في نصف نهائي بطولة ٢٠١٩ لكن ستظل عودة ريال مدريد أمام باريس سان چيرمان هذا الموسم واحدة من أفضل تلك اللقاءات.

 

استطاع ريال مدريد العودة من تأخره بنتيجه ٢/٠ بعد ثلاثة أشواط من المواجهة إلى الفوز ٣/٢ بعد تسجيل كريم بنزيما لثلاثية في الشوط الثاني من لقاء العودة ليتأهل الملكي لربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا و يقصي باريس سان چيرمان من الدور الأول للبطولة.

أستمر باريس سان چيرمان طوال الساعة الأولى من اللقاء على الوتيرة ذاتها التي أنهى بها لقاء الذهاب في بارك دي برانس من حيث الضغط و الإستحواذ و السعي لخلق الفرص ، وصل استحواذ الفريق الباريسي في الشوط الأول إلى نسبة ٦٠٪ لصالح باريس في الشوط الذي انتهى بتعزيز تقدم الباريسيين بهدف آخر ، و كان لهذا التفوق الباريسي العديد من الملامح التي تستحق الإشارة.

 

 

كروس .. في المكان غير المناسب

تعرض كاسيميرو للإيقاف بعد تلقيه كارت أصفر في لقاء الذهاب و نتج عن ذلك افتقاد ريال مدريد للإرتكاز الدفاعي الوحيد في تشكيلة الفريق الإسباني ، و نتيجة لذلك أضطر أنشيلوتي إلى التعامل مع الموقف عن طريق توظيف توني كروس في محل الإرتكاز البرازيلي لكن يبدو أن هذا القرار لم يكن صائبًا حيث أن كروس ببساطة ليس لاعب ارتكاز دفاعي و لا يدري أساسيات التمركز لهذا الدور و نتيجة لذلك ظهرت مساحات بين خطي دفاع و وسط ريال مدريد كادت أن تكلف فريق الملكي كثيرًا ، و يحسب على أنشيلوتي انتظاره حوالي ساعة ليستبدل كروس و يحاول إصلاح الموقف.

في الصورة كروس هو اللاعب داخل الدائرة البيضاء ، و بما أن كروس هو لاعب الإرتكاز بديلًا عن كاسيميرو فكان يجب بأن يغطي تلك المساحة المظللة أمام الدفاع لكن هذا لم يحدث ، يلعب ميسي الكرة لڤيراتي الذي يستلمها داخل المساحة المظللة ..

يستلم ڤيراتي الكرة في مواجهة دفاع الريال ، ثم يلعب تمريرة قصيرة لنيمار ..

يستلم نيمار الكرة في موقف ١ ضد ١ أمام كارڤاخال ، يسدد نيمار الكرة لكنها تصطدم بميليتاو ..

كرة طولية من كيمبيمبي يلحق بها نونو مينديش ، كارڤاخال مشغول بالضغط على مينديش و ميليتاو يراقب المساحة ، في ذلك الموقف يجب أن يكون كروس هو الشخص الذي يراقب مبابي .. لكنه بعيد جدًا عنه ، ربما لأنه لا يدري أنه من يجب أن يكون هناك ..

هنا تم إرسال العرضية من مينديش إلى مبابي و سدد مبابي الكرة بأريحية و سجل هدف لأن كروس يزال بعيدًا مما أعطى المهاجم الفرنسي المساحة على الكرة لتهديد مرمى الريال ..

دانيلو بيريرا .. حيثما يريده بوتشيتينو

في الحالة الهجومية لفريق باريس سان چيرمان كان يتقدم الظهير المغربي أشرف حكيمي ليشغل مركز الجناح الأيمن لباريس و يقدم إضافته الهجومية ، لكن كنتيجة طبيعية لذلك التقدم فهو يترك مساحات كبيرة بين الظهير المغربي و دفاع باريس مما قد يكون مؤذيًا للفريق الباريسي في مواجهة التحولات الهجومية للريال خاصةً بوجود ڤينيسوس چونيور على هذا الطرف ، لهذا قام بوتشيتينو بتوظيف دانيلو بيريرا لاعب الوسط كمدافع ثالث على الطرف الأيمن في الكثير من الأوقات في المباراة ليقدم المساندة لأشرف و يواجه ڤينيسوس و يمنع عنه المساحة التي تساعده على التقدم بالكرة.

هجمة لباريس سان چيرمان و ناتشو يقطع الكرة و يسعى للعبها قبل عودة حكيمي ( عند لوحة الإعلانات ) ، يلعب ناتشو الكرة تجاه ڤينيسوس ..

لكن هنا يظهر دانيلو بيريرا في المكان المناسب تمامًا ، ملاصقًا لفينيسوس ليمنعه من المرور بالكرة و استغلال المساحة ..

ظهر أهمية ذلك التوظيف لدانيلو بيريرا بشكل أكبر حينما لم يمتلك حكيمي المساندة من بيريرا في بعض المواقف الدفاعية خلال المباراة ، حيث لم يكن حكيمي قادرًا على التفوق في مواقف ١ ضد ١ و تعرض للمراوغة كثيرًا.

الكرة مع ڤينيسوس چونيور في مواجهة حكيمي على الطرف ، و يمكننا أن نلاحظ بعد بيريرا عن الكرة مما يضع حكيمي وحيدًا في تلك المواجهة ..

يتفوق ڤينيسوس على حكيمي و يراوغه مما يضع دفاع باريس في موقف حرج ..

يمرر ڤينيسوس الكرة لبنزيما في موقع ملائم للتسديد لكن يتأخر بنزيما و يقطعها ميسي من أمامه ..

 

الفرص المدريدية

سعى الفريق المدريدي لخلق الفرص من خلال الأطراف ، إما عن طريق مراوغات ڤينيسوس على الطرف الأيسر مثلما ظهر في الموقف السابق أو عن طريق العرضيات من الطرف الأيمن عن طريق كارفاخال أو تقدم ڤالڤيردي على الطرف الأيمن و تقديمه للمساندة الهجومية ، و كان يبدو أن هناك توجه في لعب العرضيات على القائم البعيد ليكون موقف الالتحام الهوائي بين بنزيما و حكيمي الذي بالتأكيد سيكون موقف أفضل للمهاجم الفرنسي من أن يواجه ماركينيوس أو كيمبيمبي في التحام من أجل كرة هوائية.

الكرة مع فريق ريال مدريد على الطرف الأيمن ، يلعب كارفاخال الكرة لڤالڤيردي المنطلق على الطرف ، لاحظ تمركز بنزيما في تلك اللقطة بين قلبين الدفاع ..

في تلك اللقطة يتضح أن تلك الجملة مخطط لها مسبقًا و ليست ارتجال ، حيث أنه في لحظة لعب ڤالڤيردي للكرة العرضية يتحرك بنزيما عدة خطوات للوراء ليتمركز قرب حكيمي على القائم البعيد مما يوضح معرفته بمكان وصول العرضية ..

هنا تصل العرضية لبنزيما ، يرتقي قائد ريال مدريد و يوجه الكرة برأسه لكن كرته تكون في متناول دوناروما..

 

هدية أنشيلوتي لمبابي

اثناء محاولة أنشيلوتي في السعي للعودة في النتيجة ارتكب خطئًا كبيرًا و هو الهجوم بشكل مندفع و بخط دفاع متقدم بالخصوص في مواجهة فريق يمتلك لاعب بسرعة خارقة مثل كيليان مبابي دون حتى محاولة خلق ميكانيكية ضغط معينة تمنع الفريق الباريسي من الخروج بالكرة و تنفيذ التحول الهجومي السريع و نتج عن ذلك معاناة دفاع الريال و دخولهم في الكثير من مواقف الثنائيات في مواجهة مبابي في مساحات واسعة و التي نتج إحداها عن تسجيل مبابي هدف باريس سان چيرمان الوحيد في البرنابيو.

هجمة لريال مدريد و قطع ڤيراتي الكرة و لعبها لنيمار الذي لعب الكرة من لمسة واحدة إلى مبابي الذي ينطلق إلى مساحات واسعة خلف الدفاع المدريدي ..

مبابي في موقف ١ ضد ١ ضد الابا ، و ينجح في تسديد الكرة في الزاوية الضيقة ليسجل هدف باريس سان چيرمان.

في النهاية تمكن فريق ريال مدريد من العودة و تحقيق الفوز بسيناريو أكثر من رائع و ثلاثية تاريخية من كريم بنزيما ، و خذلت الأخطاء الساذجة من دفاع باريس سان چيرمان بوتشيتينو و فريقه و حرمتهم من تأهل كانوا الأقرب له باستثناء النصف ساعة الأخيرة التي غيرت كل شيء ، ليتأهل ريال مدريد لربع النهائي آملًا في تحقيق البطولة مرة أخرى.

السابق
مواجهات قوية في ليالي الخميس
التالي
عودة فاران إلي مانشستر يونايتد

اترك تعليقاً