الدوري الإنجليزي

ديربي مانشستر …تعادل مخيب لآمال عشاق الفريقين

لا يختلف شخصان على ان مانشستر يونايتد كان في وضع صعب قبل المباراة نظرا للغيابات التي يعاني منها ، فخروجه بنقطة التعادل كانت افضل من الخسارة ، على العكس تماما من فريق السيتي الذي دخل المباراة مهاجما على امل ان يخطف الفوز الامر الذي لم يتحقق واكتفى بالتعادل على الرغم من عديد المحاولات للاعبيه .

فقد اقتصر لعب اليونايتد على المرتدات في المباراة ، الامر الذي اعطى السيتي الفرصة للتقدم اكثر واكثر باتجاه المرمى و كانت الخطورة تظهر بين الفينة والاخرى على مرمى ديخيا فتناوب الدفاع والقائم على ابعاد فرص السيتي الذي بسط سيطرته على المباراة في شوطيها مع محاولات خجولة كانت من اليونايتد .

وقد تأثر خط وسط اليونايتد بغياب نجم خط وسطه بول بوغبا الذي لم يشارك في المباراة بداعي الاصابة ، فقد بسط ابناء جوارديولا سيطرتهم على وسط الميدان بفضل لاعبيه دي بروين و توريه اللذان حاولا مد اجويرو بالكره ولكن دون جدوى خصوصا مع تألق قلبي دفاع اليونايتد بايلي و بليند اللذان حالا بين هجوم السيتي ومرمى ديخيا ، وتعرض مروان فيلايني بدوره للطرد في الدقيقة ال84 بعدما تلقى انذرين في ظرف دقيقة واحدة ولكن لم يغير الطرد شيئا من الاداء ولا النتيجة فبقي السيتي يهاجم واليونايتد يدافع حتى الرمق الاخير.

ولكن يبدو ان مورينيو قد قرر الوصول للابطال من بوابة اليوروبا ليج ، لانه لم يظهر رغبته بالفوز كمان كان غريمه جوارديولا الذي زج بكامل نجومه في سبيل تأمين موقعه في المراكز المؤهلة لدوري ابطال اوروبا للموسم المقبل ، اللافت في هذه المباراة ان التغييرات تأخرت لما بعد الربع ساعة الاخيرة ؛ اي انه لايوجد خيارات حقيقية لدى المدربين على دكة البدلاء قادرة على تعديل الاوضاع داخل الملعب .

ولم يجد جديد على جدول الترتيب في هذا الاسبوع فحافظ الجميع على مراكزهم ليبقى التشوييق لاخر اللحظات في البريمر ليج ، واليكم ترتيب المركز الستة الاولى :

1)تشلسي     78 نقطة ، 33 مباراة

2) توتنهام       74 نقطة ، 33 مباراة

3) ليفربول      66 نقطة ، 34 مباراة

4) مانشستر سيتي 65 نقطة ، 33 مباراة

5) مانشستر يونايتد 64 نقطة ، 33 مباراة

6) ارسنال     60 نقطة ،  32 مباراة

ماسيال في مواجهة دفاع السيتي

 

 

السابق
الامتار الاخيرة في حسم البطاقات الاوروبية في البريمر ليغ
التالي
الدوري الإسباني …لا مجال للأخطاء

اترك تعليقاً