الدوري الإيطالي

خسارة اليوفنتوس كبوة جواد … ام أخطاء المستر اليجري؟؟

يوفنتوس ولاتسيو

يبدو ان يوفنتوس لم يستفق بعد من اثار ليلة كارديف ففي اول لقاء رسمي منذ تلك الليلة المشؤومة لانصار البيانكونيري خسر الفريق لقب كأس السوبر امام لاتسيو المجتهد بثلاثة اهداف لهدفين .

خسارة قد تعيد سياسة الادارة فيما تبقى من ايام الميركاتو مباراة اعادت الجدل حول اليغري اكثر من ذي قبل بسبب قناعاته الغريبة اليغري دخل المباراة برباعي دفاعي مكون من كيليني وبنعطية بالقلب وساندرو وبرازالي على الطرفين وهنا وقع اليغري باول الأخطاء  فبارزالي بالاصل قلب دفاع ، اضافة لانه كبير بالعمر ويفتقد للسرعة المطلوبة للظهير، ويوجد لديك ظهرين على الدكة،  الوافد الجديد ديتشيلو وليتشناينر فلماذا الترقيع في هذا المركز ؟.

نقطة اثيرت في مركز قلب الدفاع انه بات اضعف بمغادرة بونوتشي وعدم تعويضه بمدافع اخر مع تذبذب بن عطية وتقدم كيليني بالعمر وتجاهل روغاني الذي يراه الكثيرون موهبة تستحق فرصة للعب.

اليجري صحح خطأه بعد التاخر بهدفين واشرك ديتشيلو مكان بنعطية واعاد برازالي للقلب فتحسنت الامور نسبيأ بعد المباراة تزايدت الانباء عن رغبة الادارة بضم قلب دفاع وظهير ايمن جديد لسد الثغرات الموجودة خاصة مع عدم وجود ما يضمن نجاح ديتشيلو هذا الموسم .

في خط الوسط يقع اغلب اللوم على الادارة فمنذ الموسم الماضي اتضح عدم وجود لاعب ارتكاز فكاك بالفريق وتاكد ذلك امام لاتسيو فخضيرة فشل تمامأ بتقديم المطلوب منه ليقع حمل الوسط كاملأ على بيانيتش الرائع.

يؤخذ على اليغري بمباراة السوبر عدم اعتماده على ماركيزيو الذي ظهر بشكل ممتاز بالفترة التحضيرية ومواصلة الاعتماد على خضيرة الذي يثبت مرة تلو اخرى فشله بعد كل هذا بات من المؤكد قدوم لاعب ارتكاز خلال ايام والاقرب ماتويدي.

الاجنحة نأتي الى اكبر اخطاء اليغري امام لاتسيو ففي الموسم الماضي اعتمد على ماندزوكيتش كجناح ايسر بحجة عدم وجود لاعب اساسي بهذا المركز وعلى كواردادو جناح الوسط كجناح هجومي.

هذا الصيف انتدبت الادارة بيرنارديسكي ودوغلاس كوستا بمبالغ كبيرة لتاتي ليلة الاولمبيكو ويفاجئ اليغري الجميع بتركهما على الدكة والمواصلة بماندزو وكواردادو الذين لم يقدما المطلوب عندها استفاق واخرجهما وادخل مكانهما بيرنا وكوستا عندما كانت النتيجة تقدم لاتسيو بهدفين ليقلبا حال اليوفي بعد دخولهما ويعود الفريق للتعادل هذه النقطة هي اكبر ما تم لوم اليغري عليه بعد المباراة فبعد اصراره على جلب جناحين بمواصفات خاصة يتركها خارجأ ويواصل الترقيع.

على العموم ينتظر عشاق اليوفي ما ستقوم به الادارة لانه بات في حكم المؤكد قدوم صفقتين في الوسط والدفاع وربما ظهير ايمن لكن اذا واصل اليغري قناعاته الغريبة فربما لن يكمل الموسم والاكيد سيكون موسم للنسيان لعشاق البيانكونيري

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة رأي الموقع.

السابق
عودة مؤمن وقيادة هجومية لأجاي..تعرف على تشكيل الأهلي لمباراة المصري
التالي
الأهلى يصعق المصرى في الأنفاس الأخيرة

اترك تعليقاً