الدوري الإسباني

خمسة امور تعلمناها من فوز برشلونة على فياريال

نيمار يفتتح التسجيل

قدم برشلونة أمس السبت مباراة من الطراز الرفيع امام غريمه فياريال وأمطر شباكه برباعية لهدف يتيم، ثاني اقوى دفاع في الليجا الإسبانية لم تصمد شباكه امام طوفان برشلونة على ارضية الكامب نو، هذه المباراة اعادت لنا شيئاً من برشلونة جوارديولا شيئا من الجمال الكروي الذي افتقدناه وفي هذا التقرير سأذكر خمسة امور تعلمناها من هذه المباراة .

  1. ثلاثي (MSN) لم يبطل سحره بعد :
    من غير شك الثلاثي الاتيني في هجوم برشلونة لم يكن في افضل الأحوال هذا الموسم، لكن هذا لا يعني انه غير فعال .
    الثلاثي سجل في  موسم 2014-2015    122 هدفا وفي 2015-2016 سجل 131 هدفا، ومع هدف نيمار الأول على فياريال بلغ مجموع اهدافهم 99 هدفا رفعا ميسي الى 100 قبل نهاية الشوط الأول، سواريز من جانبه اضاف الهدف الثالث لتكتمل اضلاع مثلث برشلونة حيث سجل الثلاثي ضد فياريال.
    هدف ميسي الثاني جعل رصيده من الأهداف هذا الموسم يصل الى 51 هدف، هذا الرقم حققه الأرجنتيني 5 مرات طوال مسيرته الإحترافية.

    نيمار يسجل على فياريال
    نيمار يسجل على فياريال (Getty)

     

  2. انريكي سيداور الاعبين حتى يموت :
    ميسي بين لاعبين فياريال (Getty)
    ميسي بين لاعبين فياريال (Getty)

    حسب تقارير صحفية اسبانية لويس انريكي لم يلعب بالتشكيلة المثالية لبرشلونة هذا الموسم على الا لمرة واحدة والذي يعتبرها كثيرون الأقوى :
    تيرشتيجن، روبيرتو، بيكيه، اومتيتي، البا، بوسكيتس، راكيتيش، انيستا، ميسي ، سواريز، نيمار.
    سواءً كان السبب الإصابات او عائداً الى قرار فني من المدير الفني لويس انريكي، هذه التشكيلة لم تجتمع  الا لمرة واحدة طيلة هذا الموسم ، في اياب دوري الأبطال امام يوفنتوس.
    ومع عودة انيستا من الإصابة كان بإمكان المدرب البدء بالتشكيلة المثالية ولكنه انريكي ” لا يستطيع ان يقاوم المداورة ” المدافع الفرنسي كان متخبطاً في هذه المباراة وعانى بشده، لكنها ليست بالمفاجأة حيث لعب 103 دقائق منذ فبراير.
    عندما يغادر اللوتشو نهاية هذا الموسم، بعض الجماهير الغاضبة من المداورة ستتنفس الصعداء اخيرا.

  3. بداية النهاية يا اندريس انيستا :
    لاعبي برشلونة
    لاعبي برشلونة

    اندريس انيستا كان عنصرا اساسيا في نظام المداورة هذا الموسم، اضافة الى 3 اصابات حدت من الدقائق المتاحة للاعب داخل ارضية الملعب.
    هذه قد تكون بداية نهاية صانع الألعاب والذي يعتبره الكثيرون الأفضل في مركزه، والذي سيبلغ الثالثه والثلاثون قريبا .
    لا يمكن القول ان دوره انتهى في الفريق، ولكنه يعيش موسما كاخر موسم قضاه تشافي هرنانديز في برشلونة، يساهم بخبرته ومهارته عندما يكون جاهزاً ويستدعيه المدرب.
    انيستا لعب دوراً رائعا في الكلاسيكو ولكنه وجد صعوبه في لعب نفس الدور امام الغواصات الصفراء، مما يدل على ان لويس انريكي كان على حق بعدم الإستجابة لضغوط الإعلام والجماهير واراحة كابتن الفريق اغلب فترات هذا الموسم.

  4. تجربة ال 3-4-3 انتهت :
    نيمار من مباراة الأمس
    نيمار من مباراة الأمس

    نهج لويس انريكي خطة 3-4-3 بعد الهزيمة المذله من باريس سان جيرمان على ملعب الأمراء، وقلب بها النتيجة بما يعرف بالريمونتادا التاريخية (6-1) .
    لفترةٍ قصيرة كانت الخطة ناجحة وكان يصعب على المنافسين التعامل معها ، لكن سرعان ما تعلمت بقية الأندية نقاط ضعف ال 3-4-3 الخاصة ببرشلونة وعملت على ايقافها واللعب على الثغرات الدفاعية .
    عاد برشلونة الى 4-3-3 الأعتيادية والتي مثلت اغلب فترات انريكي مع برشلونة الى الأن .
    هذه الخطه وفي ظل الأسماء الموجوده حاليا لديها ثغراتها، الا انها افضل ما يمكن لبرشلونة نهجه للخروج من هذا الموسم بسلام ” المنافسة على لقب الليجا حتى اخر رمق ” ، على اي حال خطة ال 3-4-3 قد نشاهدها الأسبوع المقبل امام لاس بالماس نتيجة لإيقاف الظهير الأيمن سيرخيو روبيرتو .

  5. برشلونة عليه ان ينفق في السوق الصيفية :
    هذه المباراه كانت دليلا على ان روبيرت فرنانديز فشل في الصيف المنصرم في اغلب صفقاته، اثنان من اصل 6 لاعبين اثبتوا انفسهم في الكامب نو ، اومتيتي الاعب الوحيد الذي لم يجد صعوبة في حجز مكانه الأساسي ولوكاس دين والذي يعاني بشده من اجل الحصول على بعض الدقائق لإثبات نفسه .
    كل لاعب لديه مميزاته ولكن مما لا شك فيه ان احدهم لم ينجح في اثبات نفسه، مهاجم فالنسيا السابق لم يكن على قدر التطلعات، ولاعب خط الوسط البرتغالي لم يدخر جهدا في اثبات انه لا يستحق ال 50 مليون يورو.
    بعد انتهاء الموسم ومع قدوم المدرب الجديد لنادي برشلونة يجب على النادي ان يدخل سوق الإنتقالات بقوة من اجل المنافسة على الألقاب في الموسم القادم …
السابق
الريال يستمر بملاحقة برشلونة
التالي
التشكيل المتوقع لفريقي ارسنال ومانشستر يونايتد

اترك تعليقاً