الدوري الإيطالي

رأس الحربة يسبب أرق في ميلان

بعد موسمين لكارلوس باكا في ميلان كمهاجم أساسي ومساهمته في تسجيل الروسونيري 43 هدف بين التسجيل أو صناعة الأهداف لرفقائه بشكل مباشر في بطولتي الدوري و الكأس وهو رقم جيد جدا ك ” رقم ” لكن بقيت هناك مشكلة ليست بالتي يمكن التغاضي عنها في  مركز رأس الحربة بالنسبة لميلان من حيث لعب باكا في منظومة الفريق والأمور التي تتعلق بمساعدته حتى لنفسه حيث كان معتمدا تماما على رفقائه في وضعه أمام المرمى حيث يسجل فقط في أسهل الأوضاع …

وجود باكا كمهاجم له سعره … ولنقل سمعته … منع إعطاء فرص مستحقة لمهاجمين آخرين مروا على ميلان ك لويز أدريانو وبالوتيلي وفي أوقات كثيرة منع لابادولا هذا الموسم من الإستمرار لمباريات كان هو الأجدر بالمشاركة فيها … وهو الأمر الذي أدى إلى خروج كلا من أدريانو وبالوتيلي بسهولة من ميلان وأثار الشكوك حول إمكانية لابادولا في الإستمرار مع ميلان برغم قدرته على حسم العديد من النقاط لميلان في أوقات قليلة جدا مقارنة بالكولومبي !

قدم باكا موسما أول جاء أفضل رقميا من موسمه الثاني على الرغم من أن العكس كان ليكون أكثر واقعية بحكم اكتساب خبرة أكثر داخل إيطاليا … لكن السبب الأكبر في هذا تغير أسلوب لعب ميلان مع مونتيلا عن الموسم الماضي مع ميهالوفيتش حيث يعتمد مونتيلا على الإمكانيات الفريدة الخاصة في الثلث الأخير بجانب الجزء التكتيكي وإمكانيات باكا خارج الصندوق خاصة تعد محدودة … أيضا اعتماد مونتيلا على مهاجم وحيد لصالح خلق كثافة عددية في وسط الملعب اختلف عن اعتماد ميهالوفيتش عن ثنائي في المقدمة حيث يوجد لاعب بدني مهاري يعوض نواقص باكا ويضعه بسهولة أمام المرمى … أمور كلها دفعت مونتيلا لوضع باكا على الدكة أحيانا الأمر المختلف تماما عما كان يحدث الموسم الماضي …

ومن هنا يأتي مركز رأس الحربة كأهمية قصوى بالنسبة لميلان في الميركاتو حيث يبحث ميلان عن نوعية مختلفة عن تجاربه الأخيرة ولكن حتى الآن ف ميركاتو رأس الحربة يمثل مشكلة بالنسبة لميلان حيث تغيرت الأهداف تماما ونخشى أن يتخذ التغير منحنى تنازليا في المستوى …

موراتا كان على أول القائمة … لكن بتصريحاته عقب مباراة نهائي دوري الأبطال تجاه عدم رغبته بالعودة لإيطاليا وأن يوفينتوس بيته الثاني في بلاد البيتزا شعرت إدارة ميلان بعدم الإرتياح وربما عدم الإحترام لقيمة ميلان بخروج مثل هذه التصريحات في الوقت الذي كان يعد فيه لنادي للإجتماع مع مدريد واللاعب وكان الإنسحاب من الصفقة مبكرا هو الإختيار بالنسبة لفاسوني وميرابيلي …

بيلوتي تلى موراتا في القائمة وعلى الرغم من كون اللاعب متيما بميلان إلا أن إدارة تورينو تضع مبلغا مبالغا فيه تماما وتريد رقما مقارب جدا للشرط الجزائي الذي يقدر ب 100 م ي وهو ما يجعل ميلان يستمر في المفاوضات مع تورينو بجانب البحث عن مهاجمين آخرين لإتخاذ الطريق لنهايته مع بيلوتي , فإدارة ميلان لا تريد أن تخسره بعدما لم تنجح في التعاقد مع موراتا وخاصة أن بيلوتي مدعوم بكثير من مشجعي ميلان وهذا يضغط أكثر على الإدارة …

أوباميانج أيضا كان خيارا معتبرا بالنسبة لميلان لكنه لم يكن الرقم 1 أبدا لمطالب دورتموند ومطالب اللاعب المادية مع اعتبار سن اللاعب … الأمور التي تجعل لميلان خيارات أخرى أفضل في كافة النواحي …

تخلى ميلان عن اهدافه الأساسية بشكل جزئي بالنسبة للبعض وبشكل كلي للبعض الآخر , ووضع أهدافا أخرى أكثرها ملاءمة هو أندري سيلفا البرتغالي ثم موسى ديمبيلي … بينما دائما وأبدا هناك كالينيتش الذي يرى فيه مونتيلا إمكانية تطبيق أسلوبه وهو أيضا لديه خبرة في الميلاعب الإيطالية … ميلان أيضا استفسر عن وضعية دييجو كوستا لكن وضع اللاعب لا يختلف كثيرا عن وضع أوباميانج بالنسبة لميلان …

الأيام القادمة قد تشهد تغيرات في قائمة ميلان وأولوياته لقلب الهجوم بلاعبين جدد سيدخلون القائمة وآخرين سيخرجون منها … ميلان على الأرجح لن يكتفي بمهاجم وحيد !

 

كتبه : عمرو هديب

السابق
فيراتي يريد الرحيل..والبرسا واليوفي يريدان ضمه فمن الأقرب؟
التالي
تحليل مباراة مصر وتونس – بالتصفيات المؤهلة لامم افريقيا 2019.

اترك تعليقاً