الدوري الإسباني

ريال مدريد وبرشلونة.. من أجل مجاراة وقت الموسم

موعد جديد يجمع بين قطبي الكلاسيكو لكن تلك المرة خلال مسابقة الدوري عقب الانتهاء من الكأس، بالطبع حالة كل فريق ستتغير 180 درجة كاملة خلال تلك المباراة وهو بالمناسبة أمر بديهي.
 
 
ريال مدريد كان أفضل خلال مجريات مباراة الكأس بينما برشلونة كان لديه الفعالية الكاملة في خط الوسط على الشقوق الدفاعية والهجومية خاصة من راكيتيتش خلال الشوط الأول من مباراة الدوري، بالنهاية القاسم المشترك على الرغم من اعتدائات راموس المستمرة على لاعبي الكتلان خلال المباراة هو تفوق برشلونة وحسم لبطاقة نهائي الكأس وتربعه على عرش الدوري واقترابه من حسم البطولة تزامنا مع حالة القطب الآخر المذبذبة من العاصمة الإسبانية وهو أتلتيكو مدريد.
 
 
مساحات بالجملة في دفاع ريال مدريد تبعا لتقدم اللاعبين عند تأخرهم في نتيجة المباراة، عندما يحدث هذا الأمر فأنه بديهي ومتوقع هو استغلال الخصم لتلك النقطة ومن ثم اللعب على جملة التحولات السريعة من الدفاع إلى الهجوم، الأمر لم يستغله برشلونة لأنه يريد إنهاء المباراة سريعا وأخذ نقاطها حيث تمركز لاعبوه أمام منطقة الجزاء تاركين الكرة إلى لاعبي ريال مدريد والذين استحوذوا على الكرة دون فائدة واضحة خلال مجريات الشوط الثاني.
 
 
لاحظت حالة التشبع التي يعيشها ريال مدريد خلال الموسم الحالي، تلك الحالة انعكست كليا على اللاعبين خلال المباراة لدرجة أنني شعرت أن هناك موظفين يرتدون قميص النادي الملكي يريدون فقط مرور الوقت حتى نهاية الموسم الحالي، الشباب مثل ريجيلون وجونيور وفيريديكو فالفيردي لديهم الكثير من أجل تقديمه بشرط وجود مدرب يمتلك القدرة على تطويرهم خاصة البرازيلي جونيور الذي يفتقر كليا إلى اللمسة الأخيرة من أجل تسجيل هدف.
 
هناك أمور إيجابية عديدة في فريق برشلونة تكمن في لاعبيه أولا وأخيرا وليست الطريقة التي لعب بها من أجل تأمين فوزه، لونجليه وبيكيه وفيدال وراكيتيتش وشتيجن، جميعهم قدموا مباراة إستثنائية للتو.
 
اعتقد أن مباراة الريال المُقبلة أمام أياكس صعبة، أولا لغياب قائد الدفاع والفريق راموس بسبب الإيقاف وتراجع الفريق الملكي معنويا ثانيا، مهمة سولاري هي شحن اللاعبين مرة أخرى من أجل مواصلة الموسم على الأقل قاريا، وإلا فأننا سنرى الريال يصبح على موسم خالي الوفاض، أما برشلونة فمشكلته تكمن في شخص واحد فقط وهو فالفيردي.
السابق
تعرف على التشكيل الرسمي لكلاسيكو الأرض
التالي
بيل يقوم بموقف محرج قبل نهاية مباراة الكلاسيكو ضد برشلونة

اترك تعليقاً