قلم الكورة

ريمونتادا رونالدو.. من حلم الواندا ميتروبوليتانو إلى فن بيع البطيخ

يوفنتوس تأهل بالفعل إلى دور ال8 من ، حقق الريمونتادا عقب التغلب على أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة في إياب دور ال16. منذ أسابيع قليلة كانت المطالبات هنا وهناك بإن وقت أليجري قارب على الانتهاء في أليانز ستاديوم لكن اليوم يُكتب عمر جديد له ولو بشكل مؤقت، أما على الجانب الآخر فقد حان وقت وداع سيميوني من الروخي بيلانكوس.

“سأبيع البطيخ في شوارع مدريد لو حدثت الريمونتادا”، تصريح تداول بشدة على مواقع التواصل الاجتماعي العربية ولو كان غير صحيحا، ظهور عناصر الروخي بيلانكوس اليوم بالشكل الباهت وعدم تمكنهم من تأمين حلم التأهل إلى الدور المُقبل يجعل من في النادي الإسباني يستحقون بيع البطيخ في ضواحي مدريد.

انتهج أليجري طريقة واحدة فقط وهي لعب التمريرات العرضية والقطرية إلى عمق منطقة الجزاء حيث يُوجد رونالدو والذي يتحول من جناح أيسر إلى مهاجم ثاني بجانب مانذوكيتش، يأتي كل ذلك بجانب اعتماد سيميوني على طريقة واحدة وهي الدفاع من أجل الدفاع فقط دون الاعتماد على جملة التحولات السريعة من الدفاع إلى الهجوم بنفس الرسم الخططي 4-4-2 المسطحة.

يوفنتوس احتاج بالفعل إلى لاعب يمتلك الحلول الفردية من أجل المراوغة وفك التكتلات الدفاعية التي وضعها سيميوني، هذا لا يهم لأن أتلتيكو مدريد لم يكن لديه أي رغبة الليلة في مباغتة خصمه على أرضه ووسط جمهوره وتسجيل هدف حيث أن المهم هو تأمين النتيجة فقط لا غير.

توقيت هدفي يوفنتوس كان جيدا، الأول جاء في الشوط الأول والثاني جاء في بداية الشوط الثاني، كنت انتظر ردة فعل من سيميوني الشاحب والمشاهد للمباراة مثلنا لكن لا جديد أما أليجري بدأ بممارسة خططه المتغيرة من 4-3-3 إلى 4-4-2 المسطحة عبر وضع إيمري تشان من وسط الملعب إلى الظهير الأيمن ودخول ديبالا كجناح أيمن وتمركز كانسيلو كظهير أيسر حيث يتحول بيرنارديسكي إلى جناح أيسر. أعجبني كثيرا الليلة الظهير الإيسر ليوفنتوس سبينازولا، وجوده على الجانب الإيسر كان مميزا من ناحية الواجبات الدفاعية والهجومية التي نفذها خلال المباراة، أما ثلاثي وسط يوفنتوس المكون بيانيتش وتشان وماتويدي قدم مباراة جيدة بالفعل عبر التحكم بالكرة في منتصف الميدان وتدويرها في حالة الهجوم ومن ثم استخلاصها في حالة الدفاع.

نعلم بالطبع تلك العبارات التي سيدونها المعظم على الفيس بوك، رونالدو يجلد أتلتيكو مدريد للمرة ال15687679 في تاريخ مواجهات الفريق مهما تغير النادي، السيدة العجوز أصبحت شبابا، ريال مدريد باع دوري أبطال أوروبا بالفعل إلى يوفنتوس متجاهلا المشاكل التي يعيشها الفريق الملكي من ناحية العناصر والسكواد كما كان زيدان يعلم جيدا، نحن في عصر دوري أبطال رونالدو وليس أبطال أوروبا والعديد من الشعارات المحفوظة برمتها.

في الحقيقة رونالدو قدم مباراة للتاريخ الليلة تحت شعار لا أريد أن يشاهدني أعدائي احترق أولا خاصة عقب حرب التصريحات المعروفة بين جماعية الريال كأداء وكون أفراد اليوفي كعائلة واحدة لا يتم تجزئتها ثم إنقاذ الفريق ونفسه ثانيا، بالطبع سيميوني ظهر الليلة مثل ما حدث مسبقا خلال الموسم الحالي أمام بوروسيا دورتموند في السينجال أدوينا بارك مع أخذ الاعتبار في ظروف كل مباراة وقتها، الآن سأخبرك بإن إفلاس سيميوني بجانب رغبة أليجري في الفوز هي من أخرجت المباراة في تلك الصورة ومن ثم معرفة هوية المتأهل في ليلة تاريخية بالفعل، رجاء لا تحتفل قبل النهاية يا سيميوني، دي ماريا تألم كثيرا لذلك.

السابق
تعرف على التشكيل الرسمي لمباراة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد
التالي
تعرف على التشكيل المتوقع لمباراة بايرن ميونخ وليفربول في دوري أبطال أوروبا

اترك تعليقاً