قلم الكورة

سر تفوق اللاتينين عن الأوروبيين في مهارات كرة القدم  

سر تفوق اللاتينين عن الأوروبيين في مهارات كرة القدم  

بقلم :- خالد صلاح عبد الرحيم

في سنوات كرة القدم المختلفة نلاحظ أن للاعبين أمريكيا الجنوبية يظهرون تفوقاً عالياً في المهارة والمراوغة بالكرة أكثر من أي قارة أخري ، ولعل هذا يرجع لأسباب عديدة ، ولكن أهمها من وجهة نظر الكاتب أنها تتلخص في :-

  • اللاعيبين منذ الصغر يلعبون كرة القدم في الشواطئ والملاعب العامة ، فالممارسة من سن صغير تعطي أفضلية كبيرة ، وأن مراحل التدريب علي المهارات في كرة القدم هي ” مرحلة التوافق الأولي – مرحلة التوافق الجيد- مرحلة التثبيت والآلية “ فعندما يمارس اللاعب كرة القدم في سن سنتين أو ثلاث سنين فإنه يجتاز كل مراحل التدريب علي المهارات في سن مبكر ، وبذلك يصل لمرحلة الأتقان والآليه ويصنع مهارة خاصة به  .
  • دخولة في مرحلة التتطبيق الفعلي في الملعب ، فالممارسة القوية والصعبة علي بطولات الشواطئ وملاعب الكرة الخماسية ، تعطي اللاعب أفضلية المنافسة من الصغر وقدرات بدنية و فنية ونفسية وذهنية في سن مبكر وتعطي اللاعب خبرات المنافسة ، وبذلك فإنه يحسن ويطور من ادائه ويجتاز بطريقة غير مباشرة كثير من خطوات التدريب علي المهارات الأساسية .
  • واخيراً عندما ينضم إلي أندية أوروبية أو أندية محلية ، فإنة يسبق جيلة بالممارسة والمنافسة كما وضحت من قبل ، والأندية الأوروبية والمحلية يتم التدريب داخلها علي أساس علمي واضح وعلي أيدي خبراء وأساتذة الجامعات ، فإنه يتدرب داخل النادي علي كل المهارات والمهارات المركبة والمبادئ الخططية والصفات البدنية ، ويشترك في البطولات المختلفة مع النادي والمنتخب في مراحل الناشئين ، وبذلك يتعلم كل التحركات الصحيحة والآداء الخططي المتقن ويتعلم كيفية يوظف مهاراته الخاصة والمبتكرة داخل الملعب ويكون له أسلوبه وأدائه الخاص الذي يجعلة يظهر كلاعب كبير في إمكانياته رغم ضغر سنة مثل بيلية والذي حصل علي كاس العالم مع البرازيل في سن 18 الثامنة عشر كأضغر لاعب يحصل علي كأس العالم .

 فالفرق هنا واضح عزيزي القارئ بأن اللاعب الاوروبي يتدرب منذ صغرة في النادي فقط ، أما اللاعب اللاتيني يلعب كرة القدم منذ الصغر في الشواطئ والملاعب العامة ، فإنه يصل سريعاً لمرحلة الأتقان في أداء المهارات الأساسية في كرة القدم ، ومن ثم يبتكر ويبدع في أداء مهارات خاصة به ، أيضاً التطبيق الفعلي واللعب في أجواء المنافسة ، وبعد كل هذا يلتحق بالنوادي الأوروبيبة والتدريب العلمي الصحيح ، وعندما يشترك في التدريب مع اللاعب الأوروبي في نفس السن تكون له افضلية الآداء والتوظيف السريع داخل الملعب والأبتكار والأبداع ، وهناك أكثر من نموذج للاعبين لاتينين لهم بصمتهم الخاصة في أداء المهارات المعقدة والتي تصنع بواسطتهم أمثال ” رونالدنيو – ودينلسون – ومارادونا وميسي – وسواريز – وسانشيز – والظاهرة رونالدو”

السابق
مدافع تشيلسي ينوي الرحيل من النادي
التالي
الكشف عن السبب الحقيقي لرفض جريزمان لبرشلونة

اترك تعليقاً