الدوري الإسباني

سوبر ميسي ومفاجأة الاسبوع في الدوري الاسباني

انطلقت الجولة الخامسة من الليجا باهداف مختلفة لفرق المقدمة فما بين اصرار برشلونة لتأكيد انطلاقته الرائعه وتأكيد ريال مدريد انه عاد للطريق الصحيح بعد الفوز الصعب في معقل سوسيداد وصراع اشبيلية واتلتيكو مدريد وسوسيداد على المركز الثاني والبقاء قرب الصدارة. 
البداية مع حديث الساعة ريال مدريد الذي استضاف على ملعبه السنتياجو برنابيو ريال بيتيس، لقاء على الورق سهل ونقاطه شبه مضمونة.
الريال دخل اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد الفوز على ارض سوسيداد وبوجود رونالدو للمرة الاولى بالليجا هذا الموسم بعد ايقافه اول ٤ مباريات.
هدف زيدان ورجاله كان تأكيد العودة للمسار الصحيح ومصالحة جماهير البرنابيو بعد ان تعادل الفريق بمباراتيه على ميدانه هذا الموسم امام فالنسيا وليفانتي.
شلال من الفرص المدريدية تصدى لها دفاع بيتيس وحارسه ادان مع بعض المرتدات الخطيرة لبيتيس ومع تأخر التسجيل بدا التوتر يزاد على زيدان ولاعبيه وعلى العكس ازدادت الثقة عند لاعبي بيتيس ومع اخر ثواني اللقاء احدث سانربيا الصاعقة بهدف قاتل اسكت البرنابيو واحدث مفاجأة مدوية محققأ اول فوز لبيتيس بالبرنابيو منذ اكتوبر ١٩٩٨.  ومحققأ ثاني اسوأ بداية للريال منذ موسم ٢٠١٢_٢٠١٣ نتيجة يلام عليها بالمقام الاول زيدان لسببين :
تمسكه بجاريث بيل رغم انه كان شبح بالملعب وتركه للنهاية والثاني اندفاعه الهجومي المبالغ فيه منذ البداية وتقدم كروس ومودريتش اكثر من اللازم مما سمح لبيتيس باستغلال المساحات ولولا التسرع لسجل بيتيس بوقت مبكر ويلام زيدان على تبديلاته التي فتحت اللعب تمامأ ايضأ كارفخال ومارسيلو قدموا اسوأ مستوياتهم بينما كان رونالدو الغائب الحاضر وظهر متسرع ومتوتر وظهر ذلك بضربه لمدافع بيتيس عيسى مندي وهو ما قد يعرضه للايقاف مجددا.
الخسارة لم تكن الشئ السلبي الوحيد للملكي بل كانت ليلة مليئة بالسلبيات فاصابة مارسيلو واحتمال غيابه سيؤثر بالتأكيد على الفريق وتواصلت السلبيات رقميا فالريال سجل ٣ اهداف على ارضه بالليجا هذا الموسم من ٣ مباريات رغم ان الفريق سدد على ارضه ٦٧ تسديدة تمخضت عنها ٣ اهداف بنسبة نجاعة ٤،٥℅ وهي نسبة مخجلة بكل تأكيد ففي مباراة بيتيس وحدها سدد الفريق ٢٧ تسديدة لم تسفر عن شئ. ومن الارقام الغريبة ان الملكي خاض ٣ مباريات على ارضه هذا الموسم لم يفز باي منهم محققأ نقطتين من اصل ٩ وخلال ٥ مباريات بالليجا لم يستطع دفاع الريال الحفاظ على نظافة شباكه متلقيأ فيها ٦ اهداف.
اذن هي ليلة سوداء عاشها النادي الملكي على كل الاصعدة وانتصار مفاجئ لبيتيس رفع رصيده ل ٩ نقاط والاهم ان كتب التاريخ الرياضي ستذكر ان بيتيس هو الفريق الذي اوقف سلسلة الريال بالتسجيل في ٧٣ منذ ابريل ٢٠١٦ امام الستي بنصف نهائي الابطال حتى اتى بيتيس ليضع حدا لهذه السلسلة.
ريال مدريد يخسر في الدقائق الاخيرة امام بيتيس
ريال مدريد يخسر في الدقائق الاخيرة امام بيتيس
ننتقل من احزان مدريد الى افراح غريمه برشلونة فأشد المتفائلين بالبارشا لم بتوقع هذه الانطلاقة الرائعه للفريق هذا الموسم فبعد الانتصار القيصري على ارض خيتافي عاد رجال فالفيردي للكامب نو لإستقبال ايبار مباراة توهج فيها ميسي باحرازه رباعية محققأ هدفه ٣٠٠ بالكامب نو والسوبر هاتريك السادس بمسيرته ومحرزأ هدفه التاسع بالليجا هذا الموسم من ٥ مباريات بافضل بداية في تاريخه ليقود فريقه لانتصار كاسح ٦_١ مشددا القبضة على الصدارة بالعلامة الكاملة من ٥ مباريات ورغم خطف ميسي للاضواء بتألقه لكن لا يمكن اغفال باقي اضلاع هذا التألق.
المدرب ارنيستو فالفيردي الذي استلم الفريق باسوء ظروفه وتوقع الكثيرين فشله استطاع لحد الان زرع روح جديدة بالفريق واعاد للاعبين القتالية المفقودة وعلى ارض الملعب اعتمد المداورة ومنح الفرصة لاغلب اللاعبين ويحسب له عدم المركزية بخط الهجوم ولغاية الان صنع هجوم حركي فلا يوجد جناح او قلب هجوم ثابت.
ايضا الصفقات الجديدة ساعدت بهذه الانطلاقة، فالبرتغالي سيميدو والبرازيلي باولينيو ابانوا عن تألق لم يتوقعه اغلب المحللين والجماهير فالبرتغالي النفاثة يساند هجوميا بقوة يساعده بذلك سرعته الكبيرة ومراوغاته رغم انه يحتاج لبعض التحسينات الدفاعية لكن عموما يبدو اننا سنشاهد داني الفيس جديد اذا استمر بنفس المستوى.
باولينيو اعترض الكل على انتدابه لكنه لحد الان اسكت الجميع بما قدمه فبعيدا عن اهدافه، هو لاعب قوي بدنيا يساند هجوميا ويخلق كثافة وايضا يقوم بدوره بالدفاع بمنتصف الملعب على اكمل وجه رغم تداخل الادوار بينه وبين بوسكيتس مما يخلق بعض الارتباك احيانا وهذه المشكلة بالتاكيد انتبه لها فالفيردي ولا يمكن اغفال دور العائد ديلوفيو الذي يقدم مستوى جيد لكنه يحتاج للبعد عن التسرع والارتباك امام المرمى لكن اكثر ما يسعد جماهير المقاطعة هو عودة الروح لدينيس سواريز فاللاعب الذي وصف بخليفة تشافي عانى الموسم الماضي ببقاؤه على دكة البدلاء، لكن فالفيردي اعطاه الثقة مما ساهم بعودة المراهنين عليه بقوة .
تتواصل الاخبار السارة داخل البيت الكتالوني فاخر الاخبار تشير لعودة ديمبلي خلال شهرين للملاعب بعد ان كانت المؤشرات بغيابه قرابة ٤ اشهر، عموما لا يمكن الحكم على برشلونة من الان ولكن المؤشرات كلها تدل ان الفريق سيعاكس التوقعات ويقدم موسم ممتاز بشرط استمرار نفس الروح ومواصلة فالفيردي العمل بنفس العقلية والاهم استمرارة ميسي بالتوهج.
برشلونة يسحق ايبار بسداسية
برشلونة يسحق ايبار بسداسية
 صراع الوصافة
فقد احتلها اشبيلية بفوزه غلى لاس بالماس بهدف قاتل لخيسوس نافاس محققأ لفريقه الانتصار الرابع تواليأ ليصل للنقطة ١٣ ابرز مشاهد المباراة عودة فيتولو لاعب لاس بالماس المعار من اتلتيكو مدريد بسبب العقوبة الى ارض فريقه السابق اشبيلية واستقبلته الجماهير بوابل من الصافرات.
اتلتيكو مدريد صعد للمركز الثالث مؤقتأ بانتظار نتيجة سوسيداد الرابع ب ٩ نقاط امام ليفانتي الليلة ابناء سيميوني عادوا بانتصار صعب من ارض اتلتيك بلباو بهدفين لكوريا وكاراسكو مقابل هدف للاعب اتلتيكو السابق راؤول جارسيا فوز رفع رصيد اتلتيكو ل ١١ نقطة لتتواصل الايام الجيدة للنادي بعد افتتاح ملعبهم الجديد المتروبوليتانو بداية الاسبوع واعلان الويفا استضافته 

لنهائي دوري الابطال ٢٠١٩

اشبيليه ينتصر على لاس بالماس
اشبيليه ينتصر على لاس بالماس
ومن ابرز المشاهد السارة لليجا هذا الموسم الانطلاقة الجيدة لفالنسيا فالفريق لم يخسر لحد الان محققا ٩ نقاط من ٥ مباريات بالمركز الخامس ففي هذه الجولة سحق ضيفه ملقا بخماسية بفضل تألق مهاجمه الايطالي زازا الذي احرز هاتريك خلال ٨ دقائق امام ملقا.
يبدو ان الايام الخوالي قد ولت فالفريق الذي وصل ربع نهائي دوري ابطال اوروبا ٢٠١٣ تعرض لهزيمته الخامسة على التوالي ليفشل بتحقيق اي نقطة لحد الان وهو نفس حال مفاجأة الموسم الماضي الافيس الذي اعتبر علامة سارة للموسم الماضي لكن يبدو ان الحال تغير هذا الموسم ليقاسم ملقا قاع الجدول بصفر من النقاط
اما في صراع الهدافين فيتسيد ميسي المشهد ب ٩ اهداف يليه زازا مهاجم فالنسيا وماكسمليان مهاجم سلتا فيغو ب ٤ اهداف لكل منهما.
السابق
يوفنتوس يتخطي فيورنتينا و يواصل الصدارة مع نابولي
التالي
بعثة الأهلي المصري تصل إلى تونس للقاء الحسم أمام الترجي

اترك تعليقاً