الدوري الإنجليزي

غياب الانجليز عن البطولات الاوروبية … الاسباب والنتائج

خيبات امل الاندية الانجليزية في البطولات الاوروبية باتت محط تساؤول ، حيث ان اخر لقب في البطولات الاوروبية  حققته الاندية الانجليزية كان عام 2013 عن طريق تشلسي عندما توج في الدوري الاوروبي ، والناظر الى خارطة البطولة الاوروبية الاكبر على مستوى القارة فانه في السنوات الاخيرة لم تعد الاندية الانجليزية تشكل خطرا على الاندية الاخرى ، بعد ان صالت وجالت في ملاعب اوروبا لفترة ليست بالقليلة .

حتى ان الفرق الكبيرة كمانشستر يونايتد وليفربول و تشلسي اصبحت تواجه مشاكل في التأهل لدوري ابطال اوروبا ، حيث ان مانشستر يونايتد غاب عن البطولة الاعرق منذ رحيل السير اليكس فرغسون حيث ان اخر بطولة شارك بها كانت موسم(2014-2013) عندما خرج من الدور ربع النهائي علي يد بايرن ميونخ تحت قيادة ديفد مويس ، وحتى ليفربول اكثر الاندية الانجليزية تحقيقا للالقاب الاوروبية غاب فترة طويلة عن دوري ابطال اوروبا في ظل ابتعاده عن المراكز الاربعة الاولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

تتويج اليونايتد في نهائي موسكو عام 2008

لكن اذا نظرنا الى الدوري الانجليزي نجد ان مستوى عديد الاندية متقارب ، وفي الاونة الاخيرة تجد اندية كانت تصارع للبقاء ضمن الدرجة الممتازة الانجليزي تفوز بالبريمر ليج كليستر سيتي بطل الموسم الماضي ، ولكن لقلة الخبرة الاوروبية عند لاعبو ليستر لم نشاهدهم يتقدمون اكثر من دور الثمانية الذي يعد انجازا تاريخيا بالنسبة لحجم النادي ، فتجد في نهاية كل موسم 6 او 7 اندية تتنافس على 4 مقاعد لدوري ابطال اوروبا ، حيث انالحصول على احدى هذه البطاقات اصبح انجازا بحد ذاته في الدوري الانجليزي لوجود منافسة شديدة من عديد الاندية .

خيبة ارسنال المتكررة في دوري ابطال اوروبا

علاوة على ذلك فإن ضغط المباريات الذي تجده في البطولات الانجليزية لاتجده في اي دولة اخرى ، لديهم ثلاث بطولات جميعها مهمة (الدوري الانجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الانجليزي وكأس انجلترا) ، كجمهور محلي ومتابع للبطولات الانجليزية المحلية تجد متعة واثارة وتتمنى حتى ان المباريات تستمر ولا تتوقف ، وهذا ما يسعى اليه الاتحاد الانجليزي فعلى الرغم من الفشل الاوروبي في السنوات الاخيرة للاندية الانجليزية وحتى منتخب انجلترا الوطني ، الا ان الاتحاد يكسب مبالغ طائلة جدا من حقوق البث التلفزيوني الذي تجاوز المليار ونصف جنيه استرليني في الموسم المنصرم ، وحتى ادارات الاندية ايضا تستفيد اذ ان نادي الارسنال حقق اعلى نسبة دخل وصلت ل100 مليون جنيه من حقوق البث التلفزيوني والجائزة المقدمة من الاتحاد الانجليزي للنادي في الموسم (2015-2016) ، وهي الاعلى من بين الدوريات الاوروبية الكبري.

تتويج ليفربول عام 2005 في دوري الابطال

ومع جدول المباريات المزحم الا ان الاندية الانجليزية لديها مخزون مالي ضخم تستطيع شراء اي لاعب في اوروبا ، ولكن جميع اللاعبون يطمحون للمشاركة في دوري الابطال ، مما سبب في عزوف بعض اللاعبين عن القدوم للدوري الانجليزي واختيار دوريات اكثر سهولة كالاسباني والالماني والايطالي وحتى الفرنسي ، وبالرغم من المتعة المحلية التي تقدمها كبار الاندية الانجليزية وحتى صغارها ، الا ان جمهور هذه الاندية يمنون النفس في المنافسة على الالقاب الاوروبية التي ابتعدت عنها الاندية الانجليزية في السنوات الاخيرة فكان اخر بطل هو تشلسي عام 2012 .

فريق مانشستر بعد الهزيمة من برشلونة في نهائي 2009

فان ارادت الاندية الانجليزية النهوض مجددا يجب على الاتحاد الوقوف بجانبها ، من حيث اعادة جدولة البطولات المحلية بحيث تتناسب مع البطولات الاوروبية ، والرأفة بحالة اللاعبين اذ ان عديد الاندية يفقدون كثيرا من لاعبيهم في نهاية الموسم بسبب المجهود الخرافي الذي يقدمونه طيلة الموسم ، فلنأخذ مانشستر يونايتد على سبيل المثال يفتقد مع نهاية الموسم لجهود اكثر من 8 من لاعبيه الاساسيين ، فمنها ماهو بسبب التحامات بدنية و السواد الاعظم عضلية بسبب الاجهاد ، فكعشاق للاندية النجليزية نمني النفس في عودة الانجليز للمنافسة على البطولات الاوروبية عاجلا لانها جزءا من المتعة التي تفتقدها الكرة الاوروبية في هذه الايام.

السابق
كريستيانو رونالدو ملك على عرش اوروبا
التالي
موناكو ويوفنتوس… الطريق الى كارديف

اترك تعليقاً