الدوري الألماني

فافر بذكريات دورتمند كلوب 2013

فافر بذكريات دورتمند كلوب 2013.

يوما عن يوم يستمر لوسيان فافر ب اثبات انه قدم الى السيغنال ادونا بارك وفي عينيه بالدرجة الاولى لقب الدوري الالماني وتقديم مستويات تذكر بدوري الابطال ولما لا الوصول لمراحل متقدمه فيه وخصوصا بعد الاداء المبهر بدوري المجموعات.

فافر نقل الفريق الالماني نقله نوعية على مستوى الاداء والنتائج واستطاع استخراج افضل ما عند لاعبيه لبناء فريق قوي مرعب يبهرنا بنتائجه واداءه كل اسبوع اخرها تصدر فريقة مجموعة دوري الابطال برصيد 13 نقطة بمجموعة تضم اتلتكو مدريد وموناكو الفرنسي وكلوب بروج البلجيكي.

محليا قادر فافر دورتمند ب 16 مباراة انتصر ب 12 وتعادل في ثلاث وخسر الاسبوع الماضي بواحده كأول خسارة له منذ بدايته بالدوري من صاحب المركز القبل الاخير لينفرد بصدارة الدوري الالماني برصيد 39 نقطة مبتعدا 6 نقاط عن اقرب ملاحقية مونشنغلادباخ وليتصدر مهاجمه الكاسير قائمة الهدافين برصيد 12 هدف يليه ماركوس رويس برصيد 10 اهداف.

يفضل فافر اللعب بخطة4-3-3 و 4-2-3-1 اهم شي ان خطته تقوم على اساس السرعة بكل شيء من نقل الكرة من الحالة الدفاعية الى الحالة الهجومية والسرعة ب استرجاع الكرة عن طريق الكماشة باسلوب الضغط العالي المتقدم كما يفضل فافر اللامركزية والتحرك بدون كرة ك وسيلة ل ايجاد المساحات وايجاد التفوق العددي والتوغل من الاطراف بفضل صعود الاضهره و سرعة ومهارات الاجنحة ووجود رويس بمهام اللاعب رقم 10 للمساعدة بشغل الثنائيات.

يعتمد فافر على وجود رباعي دفاعي مكون من قلبي دفاع ديالو و اكانجي او اكسيل واشرف حكيمي كضهير ايسر وبيسيزك كضهير ايمن امامهم محوري وسط مكون من فيستيل وديلاني واحيانا يزج ب محمود داوود امامهم رباعي هجومي سانشو وبوليزتش كاجنحة هجومية ورويس خلف الكاسير.

المرونه التكتيكية عند فافر تجعل منه يطبق عدة خطط بنفس المباراة مع ضرورة التقيد بالشكل العام للفريق الذي يقوم على التنظيم والبحث عن الحلول الهجومية مع عدم تجاهل الامور الدفاعية عو مدرب يجيد قراءة المباريات ويضع لكل مباراة حساباتها الخاصة فقد نرى دورتمند مدافعا طيلة 70 او 80 دقيقة لكن فعاليته على المرمى عالية بسبب قوة مرتداته وقد نرى دورتمند مهاجما طيلة 70 او 80 دقيقة بفضل متوسط اعمار لاعبية الصغير والتي بفضلها تزيد من سرعة ورتم ولياقة الفريق ككل.

فيستيل اشرف حكيمي باكو الكاسير وسانشو استقطبهم فافر عند قدومه لدورتمند بالاضافة للعديد من اللاعبين منهم عبده ديالو وديلاني واستطاع تفجير طاقاتهم وابهار الجميع بامكانياتهم بعد ان كانو مهمشين بانديتهم ليثبت انه مدرب قادر على تطوير اللاعبين وفعل المستحيل.

فافر استطاع اعادة رويس لمستواه وتحويلة لمركز صانع اللعب كما استطاع اعادة احياء الكاسير وتحويلة لماكينة اهداف لا تكل ولا تمل واستطاع تفعيل سانشو الملقب بالجناح البديل هذا اللاعب الذي استطاع بفضل مهاراته وسرعته انقاذ الفريق باكثر من مره ولا ننسى ايضا تحويل اشرف حكيمي لمركز الضهير الايسر الذي ابدع فيه.

كل هذه الامور والاجراءات التي فعلها فافر جعلت من دورتمند فريق قوي نتائجة اكثر من رائعه على ارض الميدان وبفترة زمنية قصيرة لتعيد لنا ذكريات دورتمند كلوب موسم 2013 ولعل اكبر الاختبارت التي سيواجهها فافر ستكون ضد الفريق اللندني توتنهام يوم 12 فبراير ببطولة دوري الابطال.

السابق
إنتر ميلان يستفسر عن خدمات نجم ويلز
التالي
باريس سان جيرمان يستفسر عن نجم وسط نابولي

اترك تعليقاً