الدوري الإنجليزي

فينجر يكسب معركته امام مورينيو

انعش فريق ارسنال آماله في الوصول لدوري ابطال اوروبا للموسم المقبل بعد فوزه على مانشستر يونايتد بهدفين مقابل لاشيء ، المباراة جرت على ملعب الامارات ضمن الاسبوع ال36 وبهذا الفوز رفع الارسنال رصيده ل63 نقطة في المركز السادس ويتأخر بفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد الذي تجمد رصيده عند النقطة ال65 في المركز الخامس، ويملك نادي الارسنال مباراة اقل.

دخل جوزيه مورينيو المباراة بتشكيلة جديدة بتغير ثمانية لاعبين دفعة واحدة عن تشكيلته الاساسية ، ولم يظهر اليونايتد في الشوط الاول بالمستوى المطلوب على الرغم من وجود فرص كانت مواتية للتسجيل عن طريق القائد روني الذي اضاع انفراد واضح وكرة اخرى كانت عن طريق مارسيال.

بعكس ماظهر عليه الارسنال فبدى اكثر توازنا وانسجام مع السيطرة على خط الوسط وخلق فرص في الناحية الهجومية ، وهدد مرمى اليونايتد باكثر من كرة خطيرة ، كان اخطرها تلك التي جاءت عن طريق تشامبرلين من خارج منطقة الجزاء ابعدها الحارس ديخيا بكل اقتدار لركلة ركنية ، فسيطر لاعبو الجانرز على اغلب فترات الشوط الاول.

ومع بداية الشوط الثاني لم يمنح الارسنال اليونايتد سوى 9 دقائق ليسجل هدفه الاول عن طريق اللاعب تشاكا في الدقيقة ال54 ، ولم يكن يعلم مورينيو ان اللاعب ويلبك سيسجل الهدف الثاني بعدها بثلاث دقائق ، فبعد رأسية متقنة اودع اللاعب ويلبك اللاعب السابق لليونايتد الكرة في شباك ديخيا عند الدقيقة ال57 ، وعلى الرغم من محاولات تقليص النتيجة من مانشستر يونايتد واجراء التغييرات الهجومية الا ان فريق ارسنال واصل السيطرة على زمام الامور حتى النهاية وعرف فينجر كيف يسير الامور لصالحه طيلة فترات الشوط الثاني.

وبهذا فقد انهى ارسن فينجر سلسلة النتائج السلبية امام المدرب البرتغالي مورينيو وحقق اول انتصار له في الدوري الانجليزي الممتاز ضد مورينيو ، فلم يسبق لفينجر الفوز امام مورينيو طيلة المواجهات السابقة في البريمر ليج ، ويتطلع الارسنال لمواصة الضغط على ليفربول ومانشستر سيتي بعد الاطاحة بمانشستر يونايتد ليتأهل لدوري ابطال اوروبا الموسم المقبل ، اما اليونايتد فيبدو انه رفع الراية البيضاء مستسلما في البريمر ليج وسيصب كل تركيزه على الدوري الاوروبي الذي سيمنحه بطاقة العبور لدوري ابطال اوروبا .

السابق
استمرار عقدة ليفربول امام ساوثهامتون
التالي
خطوة نحو التتويج بلقب الدوري الانجليزي الممتاز

اترك تعليقاً