الدوري الألماني

قبل التوقف الدولي.. إليكم حصاد مباريات السبت بالدوريات الخمس الكبرى

يوم آخر مزدحم بالمباريات، الجميع يعتمد الأوراق النهائية في المنافسات المحلية مؤقتا لحين العودة مجددا من فترة التوقف الدولي القادم، ثم تقوم الفرق الأوروبية بالمنافسة محليا وقاريا بانطلاق دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي للموسم الحالي.

نبدأ من إنجلترا، ليفربول يؤكد صدارته للبريميرليج عقب تحقيق فوز هام خارج القواعد على ليستر سيتي، أداء الريدز تراجع قليلا بالرغم من تحقيق الانتصار، خطأ أليسون لا يمكن أن يمر مرور الكرام، في حالة حدوث نفس الأمر بوقت هام وحاسم فأنه سيتحول إلى كاريوس آخر.

دكة البدلاء تحسم الأمر مجددا في تشيلسي عقب التغلب على بورنموث بهدفين نظيفين، بيدرو يسجل الهدف بصناعة من جيرو ثم يأتي دور اللاعبين الإساسيين عقب تسجيل هازارد مجددا هدف بتمريرة من ألونسو، ننتقل إلى مانشستر سيتي ونيوكاسل يونايتد، الفريق الأخير يثبت أنه عنيد جدا أمام الكبار بالتزامن مع تراجع المواطنين قليلا واحتمالية حدوث مشكلة بسبب استبعاد ساني من قائمة الفريق، المهم أن رفاق جوارديولا حققوا الفوز على أمل تغير الأمور نحو الأفضل، ما يقدمه ميندي للفريق مبهر جدا، صنع 4 اهداف خلال 4 مباريات، الأهم هو ابتعاد الإصابة عنه وثبات المستوى.

تعاقدات وست هام يونايتد تنبئ بأن الفريق الإنجليزي جاء لينافس على مقعد أوروبي، النتيجة في النهاية هي الخروج من المباريات خالي النقاط والوفاض، ميتروفيتش يضرب ولا يبالي مع فولهام، أتوقع بأن المنافسة ستكون عليه مشتعلة من كبار الأندية الإنجليزية وأندية أوروبية أخرى في ظل توهج وتطور وثبات مستواه بشكل جيد.

نذهب نحو إسبانيا، أتلتيكو مدريد بدايته حرجة نوعا ما في الدوري الإسباني عقب الهزيمة أمام سيلتا فيجو المعروف بصرامته وعناده أمام الكبار، عليه تجاوز الأمور بشكل عاجل فأنه فريق مرشح للمنافسة على الدوري الإسباني وتحقيق الحلم بالتتويج القاري، بينما على الجانب الآخر، يتمكن الجار الريال من الوصول إلى صدارة الليجا بتألق بنزيمة وبيل وأسينسيو، مهمة لوبيتيجي هي استحداث نسخة أخرى من إسبانيا، يبدو أن الهدف يسير بشكل جيد لحين إشعار آخر وهو وقوع النادي الملكي في اختبار محلي قوي، عندئذ سيتحدد الكثير عن الموسم المحلي في إسبانيا، الأمور حتى الآن تسير على ما يرام لصالح ريال مدريد.

بينما ريال مدريد يصنع الأفراح لجماهيره، يعاني رونالدو ويريد بأي شكل تسجيل أول هدف له مع السيدة العجوز، أصبح صاروخ ماديرا أكثر اللاعبين تسديدا على مرمى الخصوم ب23 محاولة خلال 3 مباريات في الدوري الإيطالي، علينا الانتظار قليلا حتى يسجل رونالدو أولى اهدافه، ربما عندما تبدأ منافسات دوري أبطال أوروبا بعد نهاية التوقف الدولي، وهي بطولته المفضلة بكل تأكيد وحينها ينطلق باهدافه الصاروخية مثله، وأخيرا يحقق الإنتر أول فوز له بعد تعثرات البداية في الدوري على بولونيا.

بايرن ميونخ يواصل سيطرته على الدوري المحلي بالتفوق على شتوتجارت بثلاثية وكذلك باريس سان جيرمان عقب تفوقه أمام نيم بالإربعة، طرد مبابي عكر صفو المباراة قليلا لكن التدخل على لاعب مساهم في تتويج فرنسا بالمونديال الماضي كان قويا.

السابق
ليون يعلن رسميا عن التعاقد مع بديل ماريانو دياز
التالي
نظرة تحليلية على مجموعات دوري أبطال اوروبا

اترك تعليقاً