الدوري الأوروبي

لقاء التاريخ والعراقة مدريد ومانشستر …كأس السوبر الاوروبي

يفتتح الموسم الاوروبي لعام 2017\2018 ابوابه بلقاء كبير يجمع بين نادي ريال مدريد الاسباني ونادي مانشستر يونايتد الانجليزي هذا اللقاء سيكون في اطار كأس السوبر الاوروبي حيث ان ريال مدريد توج بلقب دوري الابطال ومانشستر توج بلقب الدوري الاوروبي الموسم الماضي.

عنوان اللقاء الابرز سيكون لقاء العراقة لما يحمله كلا الناديين في طياته من عراقة وتاريخ عظيم على المستويين المحلي والاوروبي ، ولن يكون هذا اللقاء الاول بين الفريقين هذا الصيف بل سبق وان التقيى في الكأس الدولية في الولايات المتحدة الامريكية حيث حسم اللقاء بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل الايجابي هدف لهدف ، المباراة المقبلة لن تكون كسابقتها الودية ، بل ستحمل طابع جدي لفرض النفوذ والسيطرة خاصة من قبل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الحالي الذي كان قد قاد الفريق الملكي في الفترة مابين عامي 2010 \2013 ، حقق خلالها لقب الدوري الاسباني وكأس الملك وكأس السوبر ، وبالتالي ستكون مليأة بالمشاعر من قبل المدرب الكبير لفريقه السابق ، كما يجدر الذكر ان لمورينيو سجل مميز خلال مواجهة الاندية التي قد سبق له ان دربها ، فقد تواجه مع انديته السابقة في 22 مناسبة انتهت منها 13 بالفوز و5 تعادلات بينما خسر في 4 لقاءات فقط .

تواجه الفريقان في 10 مناسبات رسمية جميعها كانت في دوري ابطال اوروبا حيث كانت الغلبة للفريق الاسباني في اربع مناسبات مقابل اثنتان للانجليز واربعة تعادلات ، وهذه المرة الاولى التي يلتقي فيها الفريقان في بطولة كأس السوبر الاوربي ، المباراة ستلعب على ملعب فيليب أرينا في العاصمة المكدونية سكوبي لن يتسع الملعب للعديد من مناصري الفريقين حيث ان سعة الملعب لاتتجاوز ال25 الف مقعد وهذا رقم قليل مقارنة بحجم مقاعد السنتياغو برنابيو و الاولدترافورد .

المباراة ستكون اختبار حقيقي للوقوف على جاهزية الفريقين للموسم المقبل حيث يأمل كلا المدربان الفرنسي زيدان والبرتغالي مورينيو ان تكون انطلاقة قوية للموسم من خلال هذه البطولة ، لكن معناة الفريق الانجليزي من الغيابات التي تعد مؤثرة قد تعطي افضلية للفريق الاسباني الذي لن يعاني من الغيابات بعد اكتمال صفوفه بكامل نجومه ، روخو ولوك شو وبايلي وجونز رباعي الدفاع للفريق الانجليزي سوف يغيب عن هذا اللقاء بداعي الاصابة والايقاف ، وهي فرصة جيدة لاختبار المدافع السويدي القادم الجديد لمانشستر يونايتد ليندلوف ، حيث سيلعب بجانب كريس سمولينج في قلب الدفاع على الارجح .

المباراة ستشكل حافز كبير للاعبي الفريقين كونها افتتاحية الموسم الرسمية لكلا الفريقان ،وستعطي الكثير من الانطباعات لكلا المدربان ، فلن يدخر اللاعبون اي مجهود خصوصاً القادمون الجدد للفريق الانجليزي تحديداً لوكاكو ماتيتش وليندلوف ، هذا الثلاثي سيكون كلمة السر لدى البرتغالي فإن كانوا في يومهم سيعطوا التوازن المطلوب للفريق الانجليزي ، بينما لم تشهد تشكيلة الفريق الاسباني اي لاعبين جدد حتى اللحظة سوى الشابان الاسباني داني كابايوس صاحب ال20 عاماً والفرنسي الاخر ثيو هيرنانديز في ما عدا ذلك فم تشهد تشكيلة المدرب الفرنسي تغيير منذ الموسم الماضي.

مورينيو خلال تصريحه حول لقاء الغد فقد دس السم بالعسل كما يقال للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان حيث قال “ان تواجد بيل غداً بالتشكيلة الاساسية فهو من خطط المدرب وان لم يتواجد فهو خارج خطط المدرب ، وبالتالي سوف نسعى لضمه لفريقنا بقوة ” ، هذا وقد ارتبط اسم الويلزي بيل بمانشستر يونايتد في ظل الرغبة القوية من مورينيو في ضمه للقلعة الحمراء ، الا ان الفريق الملكي لن يتخلى عن لاعبه بسهولة في ظل توتر العلاقات بين الناديين بعد مشكلة ديخيا ومؤخراً موراتا ، وبهذا التصريح يكون مورينو قد وضع المدرب الفرنسي تحت الضغط ووجهاً لوجه مع اللاعب الويلزي غاريث بيل .

السابق
تعرف علي آخر تطورات إنتقال أيمن أشرف إلي القلعة الحمراء
التالي
برشلونة … على مفترق طرق وما هي حلول العودة للقمة ؟

اترك تعليقاً