الدوري الإيطالي

لوكاس باكيتا: هل سيُبعث كاكا من جديد في إيه سي ميلان؟

أكدت شبكة سكاي سبورت بإن لاعب فلامنجو البرازيلي لوكاس باكيتا سيصل إلى مدينة ميلانو خلال شهر ديسمبر المُقبل، تمهيدا لإتمام إجرائات الانتقال إلى إيه سي ميلان.

وتمكن الروسونيري بقيادة مديره الرياضي الحالي ليونادرو من التوصل إلى اتفاق نهائي مع مسئولي النادي البرازيلي حول التعاقد مع باكيتا، اللاعب البالغ من العمر أحدى وعشرين عاما كان محط أنظار العديد من الأندية الأوروبية مثل باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد ويوفنتوس، صفقة ستُقدر ب35 ملايين يورو لكنها ستحمل مستقبلا واعدا إلى الميلان.

بطاقة تعريفية:

كان باكيتا ضمن صفوف فريق الناشئين بفلامنجو منذ سن العاشرة، وتمت ترقيته عندما بلغ سن التاسع عشر. انتظر باكيتا حتى مايو 2017 الماضي ليتمكن من المشاركة في دوري الدرجة الأولى البرازيلي.

شارك مع فلامنجو خلال 58 مباريات في كافة المنافسات التي خاضها الفريق البرازيلي، أحرز 12 هدف وصنع 5 اهداف.

الأداء الملفت الذي ظهر به باكيتا أجبر المدير الفني للبرازيل تيتي على وضعه ضمن قائمة البدلاء للسليساو خلال منافسات كأس العالم، ليظهر باكيتا خلال الفترة الدولية الماضية كبديلا في مباراتي الولايات المتحدة الإمريكية والسلفادور.

مزيدا من التكتيكات:

يعتمد فريق فلامنجو تحت حقبة مديره الفني الحالي ماوريسيو باربيري على خطط 4-1-4-1، 4-2-3-1 و4-4-1-1، يظهر باكيتا في مركز صانع الألعاب أو لاعب وسط ثاني في الخطة الأولى.

دور باكيتا يظهر بقوة في منتصف الملعب عندما يلجأ فلامنجو إلى خطة 4-1-4-1، حيث تظهر قدرته في امتلاك الكرة والتحكم بها بشكل جيد لتصبح مهمة لاعبي الخصوم هي محاولة افتكاك الكرة والسيطرة عليها، فيتمكن باكيتا من الحصول على الإخطاء لصالح فريقه في بعض الإحيان، أو خلق المساحة لزملائه بمراكز الإظهرة والإجنحة ومنحهم الفرصة للتقدم نحو منطقة جزاء الخصم عقب نجاحه في المرور بالكرة وتمريرها إليهم خلال أحيان أخرى.

أماكن لمس باكيتا للكرة خلال مباراة فلامنجو أمام فلومينينسي في الدوري البرازيلي للعام الحالي.

خاض باكيتا خلال العام الحالي مع فلامنجو 32 مباراة في كافة المسابقات المحلية والقارية بالقارة اللاتينية، أحرز 9 اهداف وصنع 4 اهداف أخرى كأكثر لاعبي الفريق البرازيلي تسجيلا للاهداف خلال الموسم الحالي. بالرغم من كونه صانعا ألعاب لكن مهامه الدفاعية في استخلاص الكرة والفوز بالالتحامات الهوائية والمواجهات الثنائية ملفتة إلى حد كبير، قد تسأل نفسك سؤالا عن هوية مركز اللاعب الحقيقي في أرض الملعب عند معرفتك بإنه استخلص الكرة في 65 مناسبة وخلق الفرص خلال 34 محاولة، وأتم 45 مراوغة ناجحة خلال عام واحد فقط بالدوري البرازيلي، هل هو صانع ألعاب أم لاعب وسط محوري مثل لاعب وسط أياكس إمستردام دي يونج تبعا لديناميكيتهما الفعالة على أرض الملعب؟.

رسالة من كاكا إلى باكيتا:

انتقل كاكا من صفوف ساوباولو البرازيلي إلى إيه سي ميلان الإيطالي في صيف انتقالات 2003، هناك روابط مشتركة بين كاكا وباكيتا من ناحية الانتقال إلى نادي واحد بغض النظر عن مجئ كلايهما من أندية مختلفة في البلد الأم، كل منهما صناع ألعاب في فرقهما وربما سيؤدي باكيتا بنفس المهام التي قام بها كاكا في أروقة الروسونيري.

أبدى كاكا إعجابه الشديد بقدرات باكيتا على أرض الملعب، ووضع توقعه الخاص حول إمكانية تحقيق النجاح مع الميلان، الأمر يختلف هنا حول تسمية باكيتا بخليفة كاكا في أوروبا، لا يمكن بالطبع إبداء تلك النظرية الافتراضية إلا عقب مشاهدة ما سيقدمه في أرض ملعب السان سيرو، الموضوع برمته حتى اللحظة مبشر قليلا بسبب الأداء الذي ظهر به باكيتا حاليا مع فلامنجو.

بالطبع سيكون لدى باكيتا دورا هاما في منظومة المدير الفني لإيه سي ميلان جنارو جاتوزو، حيث سيصبح لاعبا ثالثا في مركز خط الوسط رفقة بيليا وكيسيه، بالمداورة مع بونافينتورا والذي يُعد أهم أسلحة جاتوزو حاليا، فهل ستنجح مسيرة باكيتا في أوروبا أم ستتأثر من جانب الإصابات التي تعرض كاكا وخيارات جاتوزو ستكون لها الكلمة في مستقبله فيما بعد؟.

السابق
على خطى ديشامب وزيدان.. ما هي خطط هنري المتوقعة في موناكو؟
التالي
هازارد يضع حدا لمستقبله النهائي مع تشيلسي

اترك تعليقاً