قلم الكورة

ليفربول وتشيلسي.. شبح انزلاق جيرارد الذي انصرف

ليفربول يحقق الفوز على تشيلسي في البريميرليج، معطيات تتويج الريدز بالبريميرليج باتت متاحة، ليفربول يحقق الفوز على تشيلسي للمرة الأولى منذ 2012 في الإنفيلد.

الأرقام القياسية لم تتوقف عند هذا الحد، ليفربول يحافظ على سلسلة اللاهزيمة في الإنفيلد بالدوري ل38 مباراة متتالية، كلوب يحقق الفوز 112 له كمدرب للفريق الإنجليزي خلال كافة المسابقات، في الحقيقة لن يذكر أحد تلك الكلمات السابقة أو الأرقام القياسية لأن الاحتفاء بهدف محمد صلاح المذهل في حقيقة الأمر والأداء الجيد الذي ظهر خلال المباراة ضد فريقه السابق هو سيكون رقم 1 بكافة الأوساط الرياضية.

الحديث قبل المباراة عن انزلاق قائد ليفربول السابق ستيفان جيرارد أمام تشيلسي منذ 5 أعوام ماضية. منذ تلك اللحظة، عاش ليفربول أزمات عديدة لتنهي حلم تتويجه باللقب في موسم 2013/14 لصالح مانشستر سيتي. الذكريات كانت تحلق حول تلك اللحظة واحتمالية تكرارها مرة أخرى مع إضافة بعض الصور الساخرة إلى لاعبي الجيل الحالي وتحديد هوية جيرارد وديمبا با الجديدين، المهاجم السنغالي أعلن عن عدم تعاطفه مع ليفربول قبل المباراة، موضوع الانزلاق برمته اقترب من نهاية الحديث عنه، النهاية ستكون عبر تتويج ليفربول باللقب العاصي.

العنصرية أمر قذر كما نعلم، أصبح مستمرا في الملاعب الأوروبية وانتقلت عدوها إلى ملاعبنا العربية، صلاح إرهابي مسلم كما ذكر جماهير تشيلسي المعروفين بعنصريتهم ضد لاعبي ومشجعي الفرق الأخرى. الدولي المصري يسجل هدفا مذهلا في كيبا دون احتفال كعادته، الهدف حمل مسمى استفزوه فنالوا عقابه.

حالة تشيلسي خلال الموسم الحالي متذبذبة إلى حد كبير، تشكيلته خلال تلك الليلة كانت مقنعة إلى حد ما، إيمرسون بدلا من ألونسو من أجل فرض الرقابة الدفاعية على لاعبي الجهة اليمنى من ليفربول، صلاح وأرنولد، هازارد مازال مهاجما وهميا، النظرية التي أثبتت فشلها مع كونتي والآن ساري، اعتقد أن جيرو سيكون له دور هام من أجل خدمة منظومة الفريق ككل. ما حدث بالفعل هو تخلي البلوز عن عبائتهم الهجومية أمام الضغط العالي الذي ينتهجه ليفربول مع الاعتماد على التحولات السريعة عن طريق هازارد وويليان وكالون واحتلال ناجح على المستوى التكتيكي للجبهة اليسرى لتشيلسي من جانب صلاح.

أريد أن أذكر شيئا، هيندرسون صار أفضل خلال الفترة الحالية مما كان عليه من أداء باهت سابقا، صنع هدفا وخلق فرصتين محققتين للتسجيل ووصلت نسبة التمرير إلى 85%. فترة جيدة يعيشها قائد ليفربول خلال التوقيت الحالي، ربما تكون هي الأهم في مسيرته الكروية حاليا بما أن اللاعب يخدم فريقه في أهم فترات الموسم بكل ما لديه.

ماني يسجل وصلاح يعاقب فريقه السابق، مجريات الأمور انتهت أذن على الورق قبل صافرة النهاية، أرنولد يقدم أداء دفاعي كبير على الجهة اليمنى مثلما يظهر زميله الذي لا يكل ولا يمل، الجاحد في المستوى فان دايك خلال كل مباراة، كرة هازارد ترتطم بالعارضة كأنها اللحظة التي توحي بنهاية كل شئ. أمور البلوز ليست على ما يرام خلال الموسم عقب الهزيمة أمام الكبار في الموسم الحالي خلال مسابقات الدوري والكأس، المستفيد الحقيقي بجانب الريدز من فوزهم هو أرسنال وذلك بسبب صراع الكراسي الموسيقية مع مانشستر يونايتد وجاريه اللندنين حول التأهل إلى دوري أبطال أوروبا للموسم القادم.

آفة حارتنا النسيان كما هو معروف، الانتقاد الذي يتعرض له صلاح بمعظم الوقت سيهدأ قليلا لكنه سيعود حتما، المشكلة أننا نعيش فترة عصيبة أذن بسبب الحديث عن اللاعب نفسه وفي الوقت ذاته بسبب تصرفاته وخطواته، أظن أن أداء صلاح خلال الفترة الأخيرة محليا جيد لكن لا ننسى إدراج حالة الخصوم بجانب ذلك، الأمر الذي يوفر إلى صلاح المساحة على أرض الملعب ومن ثم التسجيل في الشباك. اليوم كان مؤثرا في كل شئ أمام تشيلسي، يجب أن نعطي كل ذي حق حقه، يلعب جيدا فنقول أنه قدم الأداء الحسن وعندما يلعب بشكل سيئ علينا الاعتراف بذلك بدلا من اللجوء إلى العاطفة.

السابق
مانشستر يونايتد ينوي الانقضاض على هدف ريال مدريد
التالي
يوفنتوس وبرشلونة يتفقان على مستقبل دي ليخت

اترك تعليقاً