قلم الكورة

مانشستر يونايتد وليفربول.. في ليلة الإصابات

في مباراة الإصابات عقب رش مفعول الثوم على أرض الأولد ترافورد من أجل تقوية العشب، لا غالب ولا مغلوب، بالرغم من إصابات مانشستر يونايتد الجسيمة عقب إصابة ماتا ولينجارد وهيريرا في الشوط الأول، ليفربول لم يستغل الوضع لقلب المباراة وتسجيل الهدف بالرغم من إصابة فيرمينو ضمن صفوفه فقط.
.


دعونا نتحدث عن أبرز تكتيكات وخطط تلك المباراة، مانشستر يونايتد بالرغم من الأحداث التي مر بها لكنه كان الطرف الأفضل في خلق الفرص وإزعاج مرمى أليسون بيكر، بوجبا يعد المحور الإساسي في الشياطين الحُمر والذي كان مهمته هي إيصال لاعبي الهجوم عبر تمرير الكرات نحوهم في الثلث الأخير.


لا أفهم ما هو سبب تراجع مستوى محمد صلاح وساديو ماني، يبدو أن تطبيق دفاع المنطقة من الخصوم يعرقل أمرهما إلى حد ما، ليندلوف ينجح في تضييق الخناق على المصري، المحاولات تأتي فقط من جانب الدولي السنغالي من أجل التحرر من رقابة المدافعين حيث سمولينج ويونج لكن تلك المحاولات تفشل في النهاية.


حاول كلوب تغيير خططه عبر الاعتماد على 4-4-2 و4-2-3-1 عقب دخول شاكيري وستوريدج واوريجي، الأمر لم يكن مفيدا لأن الريدز افتقر كليا إلى الحلول من أجل الوصول إلى مرمى دي خيا الذي وصل إلى 100 شباك نظيفة خلال مشاركته في البريميرليج.


التعادل بالطبع مفيد إلى مانشستر سيتي في صراع اللقب ضد ليفربول عقب تقليل الفارق إلى نقطة كاملة، الريدز متصدرون بالفعل ولكن الفارق ضئيل جدا، حلم البريميرليج عقب 30 عام بات مشكوكا في أمره بعد أن ارتفعت الطموحات نحو التتويج به.

السابق
تعرف على التشكيل الرسمي لمباراة مانشستر سيتي وتشيلسي
التالي
ساري يعلق على موقف حارس مرمى تشيلسي كيبا

اترك تعليقاً