قلم الكورة

من هو المدرب ؟

مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الحالي

من هو المدرب ؟ وما هي أهميته ؟ هل هو مجرد شخص يقف عند خط التماس ويقوم بإشارات ويصرخ بصوت مرتفع ؟ هذه الاسئله كانت تراود عشاق كرة القدم من الاطفال الصغار وحتى بعض البالغين الكبار.

لكن مع مرور الزمن أدركت أهمية المدرب ودوره في قياده الفريق نحو الفوز ومنصات التتويج رغم انه يكتفي بالكلام والصراخ من حين لاخر.

يجب الإشاره الى ان هنالك انواع من المدربين وهنالك شخصيه خاصه لكل منهم فمنهم من يُشعر اللاعبين بانه اب لهم يرشدهم ويعلمهم ويتدخل حتى في شؤون حياتهم الشخصيه ويحل لهم مشاكلهم الماديه كما حصل مع بعض اللاعبين الواعدين مثل المدرب الشهير السير اليكس فيرجسون مدرب الشياطين الحمر في انجلترا.

ومنهم من بفرض شخصيته الصارمه والتي لا تقبل النقاش على مبدأ راسخ في العقيده العسكريه نفذ ثم ناقش ولا يعطي اي لاعب اكثر من حجمه مهما كان مثل لويس فان خال مدرب منتخب هولندا وبرشلونه وبايرن ميونخ ومانشستر يونايتد وغيرها ولشدة صرامته اجلس عدة لاعبين على الدكه مع انهم نجوم فرقهم مثل النجم الارجنتيني وصانع العاب بوكا جونيورز والمنتخب الارجنتيني خوان رومان ريكلمي وقد سمي وقتها بفايروس كرة القدم.

وهناك نوع اخر من المدربين ليس كفيرجسون وليس كفان خال بل هو مزيج بينهما يتصف بالصرامة وقت العمل والصداقه خارجه يكونون قريبين من الملعب ويعطون التعليمات طوال الوقت مثل بطل سداسية برشلونه جوارديولا وصاحب أمجاد دورتموند في العشريه الاخيره يورجن كلوب حيث يعد كلا المدربين رمز الكره الحديثه والبسيطه من خلال ما سبق قد يتفق معي الكثير من المتابعين وقد يختلف الكثير أيضاً ولكن لكل منا رؤيته فمنا من يرى العلاقه الأبوية بين المدرب واللاعبين هي الأمثل بمثلها السير اليكس فيرجسون ومنا من يظن ان الصرامة هي اساس النجاح وان كان على حساب اي شخص حتى ولو كان نجما فالعمل عمل مهما كانت الروابط على مبدأ المحاسبه لا تفصل الصداقه بممثلها لويس فان خال او الفايروس كما يحب كارهيه تسميته.

ومنا من يرى ان علاقه الصداقه بين اللاعبين والمدربين هي الافضل بممثلها الأبرز جوارديولا هي الأنجح ولكن ما انا متاكد منه انه لكل مقام مقال ولكل زمان دولة ورجال.

السابق
ديربي مدريد ،، نقاط ساخنه …
التالي
ميلان الصيني لا ينتصر !

اترك تعليقاً