الدوري الإنجليزي

ميدلزبره يفرض التعادل على السيتي … وتشلسي يقترب من اللقب

فرض ميدلزبرة التعادل على فريق مانشستر سيتي عندما استضافه على معلب ريفر سايد ستيديوم ، فرغم الفارق الكبير على سلم الترتيب اوحتى على عناصر الفريقين ، الا ان ميدلزبرة كان مطالبا بتحقيق نتيجة ايجابية تبعده عن قاع الترتيب ، فاعتمد على اسلوب الهجمة المرتدة الذي يبدو انه نجه به ستيف انجيو مدرب الفريق المضيف ، حيث انه ارهق السيتي في المباراة المرهق اصلا.

 

ففي مطلع الدقيقة ال38 من هجمة مرتدة متقنة استغلها ميدلزبرة وجد نغريدو نفسه في منطقة العمليات فسدد الكرة باتجاه المرمى التي سكنت شباك الحارس الارجنتيني كابييرو ، واستمر السيتي بالضغط على على مرمى ميدلزبرة لكن دون جدوى ، فاعلن الحكم عن نهاية الشوط الاول بتقدم اصحاب الارض .

وكما هو متوقع دخل ميدلزبرة مدافعا بكل شراسة عن مرماه مع هجوم قوي من ابناء جوارديولا ، ومن هجمة مرتدة ايضا لميدلزبرة كادوا ان يحقق الهدف الثاني عن طريق داونيننح الذي اذاع الكرة ، ومع كثرة الضغط وكرة من هنا وكرة من هناك ، تعرض اللاعب ساني للعرقلة داخل منطقة الجزاء عند الدقيقة ال67 ، ليتقدم اجويرو ويسكن الكرة بالشباك عند الدقيقة ال69 من عمر المباراة.

واستغل لاعبو ميدلزبره كرة ثابتة مرتدة من الحارس كابييرو فشل الدفاع في تشتييتها واسفرت عن هدف ثاني عن طريق اللاعب كالوم تشامبيرس عند الدقيقة ال77 ولكن مانشستر سيتي ابى ان يخرج خاسرا ، مع ان التعادل في هذا الوقت يعتبر خسارة لفريق ينافس على المقاعد الاوروبية للموسم المقبل ، فكان له ما ارد عند الدقيقة ال85 عن طريق اللاعب جابريل خيسوس بعد كرة عرضية جائت من اجويرو ، وبهذا التعادل رفع السيتي رصيده ل66 نقطة ليتقدم للمركز الثاني مناصفة مع ليفربول وبفارق نقطة واحدة عن مانشستر يونايتد ، اما ميدلزبرة فبقي كما هو بالمركز التاسع عشر برصيد ثمانٍ وعشرين نقطة.

اما المتصدر تشلسي فواصل انطلاقته كالقطار مسرعا لايستطع احد ايقافه ، فقد حل ضيفا ثقيلا على ابناء رونالد كومان وسحقهم بثلاثية نظيفة .

دخل ايفرتون اللقاء وهو بوضع مريح وبعيدا عن المعمعة في اعلى سلم الترتيب مع ضمان اللعب في الدوري الاوربي للموسم المقبل ، ولكن هذا لم يمنع تشلسي من تلقينهم درسا على ارضهم وبين جماهيرهم، فدخل تشيلسي اللقاء متسلحا بعناصره المعتاد عليها بفريق خال من الاصابات ، فلم يمض الا 11 دقيقة حتى انطلق كوستا بكرة جميلة ووضعها بشكل متقن لادين هازارد الذي تجاوز الحارس ولكن وضعها جانب المرمى ، واستمر اللقاء بسيطرة ميدانية مالت قليلا لايفرتون ولكن دون خطورة ، و رغم هذه السيطرة فقد قام اللاعب نيمانيا ماتياتش بهجمة عنترية وسدد الكرة بين احضان حارس المرمى عند الدقيقة ال22 ، وجاء الرد سريعا من لوكاكو بتصويبة كانت قريبة من القائم الايسر لكورتوا عند الدقيقة ال23 و استمرت الفرص على هذا النحو حتى نهاية الشوط الاول بدون اهداف.

 

دخل كونتي الشوط الثاني وهو عازم على الفوز والذهاب بعيدا في الصدارة فكان له ما اراد عند الدقيقة ال66 عن طريق بيدرويرودريغز من تسديدة خرافية من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك ايفرتون ، وظهر تشلسي بثوب البطل وسيطر على زمام المباراة ، فبعد كرة ثابتة زاحفة ملعوبة من هازارد وارتدادها من حارس المرمى اسكنها غاري كاهيل الشباك عند الدقيقة ال79 ، وببعده الهدف الثاني رمى كومان ولاعبيه المنديل واستسلموا تماما بعد الهدف الثالث عن طريق ويليان بعد كرة جميلة من فابريجاس قبل النهاية بأربعة دقائق ، وبهذا الفوز رفع تشلسي رصيده ل81 نقطة بفارق 7 نقاط عن اقرب مطارديه توتنهام الذي تجمع مواجهة صعبة مع ارسنال هذه الليلة ، اما ايفرتون فتجمد رصيده عند58 نقطة في المركز السابع .

 

 

 

السابق
تشيلسي يقترب من لقب الدوري الإنجليزي
التالي
ديربي لندن يبتسم لتوتنهام

اترك تعليقاً