الدوري الألماني

نايجلزمان بين الهبوط ودورى الاْبطال

نايجلزمان

كتبه : بولا عطا

الحب والشغف هما من يقودان الشخص نحو التجربة والمحاولة مرة تلى الاْخرى حتى يثبت انه جدير بالحصول على فرصة لاْثبات الذات وهو ما حرك نايجلزمان.

 

جوليان نايجلزمان شاب مثل الجميع يجب كرة القدم حب شديد قرر ممارسة الكرة ثم انضم لنادى ميونيخ 1860 ليلعب له فى صفوف فريق الناشئين عندما كان 18 عام ولكن صادفه سوء طالع عند انتقاله للعب فى صفوف فريق اوجسبورج الالمانى عندما كان عمره 20 ربيعاَ حيث حدثت له اصابة مزمنة على اثرها اعتزل مبكرا جدا.

اعتزل الكرة ولكن لم يبتعد عنها حيث قرر توماس توخيل مدرب اوجسبورج فى ذلك الوقت تعيينه كمحلل اْداء للفريق واْدى مهمته على اكمل وجه . قرر جوليان الانتقال لمجال التدريب مبكرا وذهب لنادى ميونيخ 1860 الذى بداْ فيه كلاعب ولكن هذه المرة مدرب لفريق الناشئين تحت 17 سنة وحقق نجاحات مبهرة مع ذلك الفريق . لفت نايجلزمان انظار ادارة نادى هوفينهايم وذهب للنادى ليقود فريق النادى تحت 16 عام فى عام 2011.

ساءت الامور فى الفريق عام 2012 تحت قيادة المدرب بابل فقررت الادارة الاستغناء عنه والاستعانة بالمدرب فرانك كرامر الذى طلب تصعيد نايجلزمان ليصبح مساعدا له ومنذ ذلك الوقت نايجلزمان فى الفريق الاول و عمره 25 سنة ليصبح المدرب الاصغر سناَ فى الدورى الالمانى . تواجد نايجلزمان فى الفريق الأول منذ ذلك الحين كمدرب مساعد حتى بعد رحيل كرامر ومجئ العديد من المدربين حافظ على مركزه كمدرب.

حاول اكثر من نادى الحصول على خدمات جوليان منهم البايرن فى بداية فترة بيب جوارديولا ولكن الشاب الطموح أصر على إثبات ذاته فى هوفينهايم. تولى فريق هوفينهايم تحت 19 سنة فى عام 2014 وفاز بالدورى و فى عام 2015 احرز المركز الثانى مع فريق الشباب.

تدهور حال الفريق فى عام 2016 تحت قيادة هوب ستيفنز وساءت النتائج بشكل مرعب حتى أصبح الفريق فى مناطق الهبوط و لان المصائب لا تأتي فرادى أصيب المدرب هوب ستيفينز بمشاكل صحية جعلته يتقدم بالاستقالة وترك الفريق فى مناطق الهبوط.

كان قد اعلن النادى ان الشاب نايجلزمان سوف يستلم الفريق فى عام 2017 ولكن بعد كل المشاكل التى حدثت قررت الإدارة إسناد المهمة مبكراً للشاب جوليان لعل وعسى ينقذ الفريق وهو عمره لم يتجاوز ال 28 عام والكل لم يصدق ووصف القرار بالاحمق ولكن حدث ما لم يتوقعه غالبية الألمان وهو نجاح نايجلزمان فى مهمته وبقاء الفريق فى البونديسليجا.

ثم بدأ مع الفريق فى عام 2017 من البداية ليحقق طفرة رهيبة فى الأداء والنتائج. لعب نايجلزمان بطريقة لعب 3/1/4/2 ثلاثى خلفى ولاعب ارتكاز سباستيان رودى الذى يجيد الاحتفاظ بالكرة وتواجد ظهراء يمتازوا بالتوازن بين الدفاع والهجوم والاعتماد أحياناً يصبح على اللعب المباشر تجاه الثنائى الهجومى فاجنر وكرامريتش.

يتواجد ثنائى وسط ميدان متحرر يسعى لنقل الكرة من الدفاع الى أطراف الملعب وتجاه مرمى المنافسين وهما ديميرباى الشاب ونديم اميرى أيضا كلاهما يجيد الزيادة فى منطقة جزاء الخصم.

انهى نايجلزمان موسمه الأول كمدير فنى بأفضل طريقة ممكنة بعد الحصول على المركز الرابع وضمان المشاركة في دورى الأبطال الموسم المقبل كما استطاع التغلب على البايرن فى مرحلة إياب الدورى وهى من ضمن سلسلة نتائج مميزة جداً للمدرب الشاب.

حصل المدرب الشاب على جائزة مدرب العام فى المانيا فى الموسم المنصرم متفقوقاَ على مدربين كبار امثال كارلو انشيلوتى وتوماس توخيل كما حصل على عقد جديد مع النادى حتى عام 2021 وهو ما يعتبر مكافاْة على جهوده وطموحه الكبير. حدوث تجربة نايجلزمان هو شئ مبهج ورائع ومثير للاهتمام ولكن يجب متابعته فى السنوات القادمة وهى مرحلة التطور له من بعد اكتساب الخبرات ونتمنى حدوثها مرة أخرى سواء في الدوري الألماني او دوريات أخرى وهى إعطاء الفرصة لمدربين شباب يحملوا أفكار تطويرية لكرة القدم.

السابق
ليفاندوسكي لا يريد الذهاب إلي أي مكان،هو باقي في البايرن ولن يقبل عروض البريمييرليج
التالي
بالتشكيل | استانلى وشيكا يقودا هجوم الزمالك فى مباراة اتحاد العاصمه

اترك تعليقاً