الدوري الإنجليزي

نهاية الدور الأول من الدوري الإنجليزي.. الأمور على ما يرام لصالح ليفربول

اقترب الدور الأول من منافسات البريميرليج خلال الموسم الحالي من الانتهاء، ليفربول متصدرا ب51 نقطة وتوتنهام ثانيا ب45 نقطة ومانشستر سيتي ثالثا ب44 نقطة، نعم كما قرأت، المواطنون أصبحوا ثالثا في جدول الترتيب العام.
 
ليستر سيتي، الذي كان قريبا من إقالة مدربه كلود بويل حسبما أعلنت الصحافة الإنجليزية، هو من يساهم في ابتعاد ليفربول بصدارة جدول الترتيب عن منافسيه عقب التغلب على تشيلسي أولا ومانشستر سيتي ثانيا.
 
هناك مستفيدون آخرون من تعثر مانشستر سيتي، أولهم توتنهام وثانيهم الجار اللدود للمواطنين وهو مانشستر يونايتد، الذي بدأ في استعادة نفسه عقب إقالة مورينيو والاستعانة بسولشار، الانطلاقة الجيدة الذي قام بها الشياطين الحُمر تعطي الأمل إلى المشجعين بمعادلة مجريات الأمور، المرحلة الأهم هي استمرار كتيبة سولشار على نفس الإداء والخروج بنتائج جيدة إيجابية حتى مباراة ذهاب دور ال16 أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.
 
نجاعة هجومية يظهر بها السبيرز عقب 11 هدف في مباراتين، أرسنال وتشيلسي يراقبان ما يحدث في المقدمة من بعيد ويمتلكان الفرصة للاقتراب، أما ليفربول هو المستفيد الأول من كل ما يحدث، أنه المتصدر بفضل الأداء الذي يقدمه في المباريات أولا وتعثر المنافسين ثانيا.
 
أمر آخر يكمن في المباريات التي سيخوضها الريدز أمام أرسنال ومانشستر سيتي، تحقيق الفوز في كلايهما أو الخروج بأكبر قدر ممكن من النقاط من هاتين المباراتين، على أقل تقدير 4 نقاط فقط، يعني انتهاء المنافسة أكلينيكيا في البريميرليج وانتظار الموعد المناسب لإعلان تتويج كتيبة يورجن كلوب بالدوري للمرة الأولى منذ 30 سنة. تعثر ليفربول في هاتين المباراتين يعني انقلاب مجريات الأمور في جدول الترتيب لصالح مانشستر سيتي وتوتنهام، وهو أمر غير مرغوب فيه من الإساس بالنسبة إلى مشجعي النادي الإنجليزي قبل الدخول في غمار بطولتي كأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا حيث وولفرهامبتون وبايرن ميونخ ينتظران.
السابق
برشلونة يقدم عرض ضخم من أجل ضم نجم باريس سان جيرمان
التالي
دليلك الكامل لمنتخب فلسطين في أمم آسيا 2019.. الفدائي في المهمة المستحيلة

اترك تعليقاً