الدوري المصري

هل تطيح صفقة كاسونجو بمجلس ادارة الاتحاد السكندرى ؟

كشفت مصادر عن انتقال مهاجم الاتحاد السكندرى( زعيم  الثغر ) الكونغولى كاسونجو كابونجو الى نادى الزمالك بقيمة 900 الف دولار امريكى , الصفقة التى تسببت فى ضجر و غضب عارم لدى جماهير النادى السكندرى ليس فقط بسبب التفريط فى النجوم واحد تلو الاخر ولكن بسبب قيمة التعاقد التى بنظر القطاع العريض منهم لاتتناسب مع اللاعب خصوصا بعد تصريح رئيس مجلس الادارة الدكتور محمود مشالى ان اللاعب ليس للبيع وان اتخذت الادارة ذلك القرار سيكون حارج الدورى المصرى .

 

الامر الذى اثار العديد من التساؤلات هو ان النادى الاهلى قدم عرضا بمليون دولار و اعارة ثلاث لاعبين ورفض نادى الاتحاد وقدم له عرض  رسمى من احد اندية السعودية بالاعارة لمدة سنة مقابل 700 الف دولار ,, والعديد من العروض الخارجية فى ظل تقديم اللاعب لموسم استثنائى مع النادى السكندرى و حسمه لعديد النقاط فقد سجل الدولى الكونغولى  12 هدف فى بطولة الدورى المصرى ويفصله عن الهداف احمد الشيخ 3 اهداف مع تبقى 4 جولات .

 

اكثر ما بثير الشكوك حسب أراء جماهير الأتحاد هو الضعف المادى الذى يصيب النادى فالنادى السكندرى أقل ماديا من العديد من أندبة مصر فهو لا يمتلك الأمكانيات الضخمة الذى يمتلكها الأهلى والزمالك وسموحة و أندية أنبى وبتروجيت وأندية الجيش و الداخلية وبالتالى النادى يتفوق تفوق طفيف للغاية على أندية طنطا والشرقية التى تنافس على البقاء فى دورى الممتاز (أ),, وبالتالى على النادى الأستفادة بشكل أكثر و أفضل من عملية بيع اللاعبين وتحقيق أقصى أستفادة مادية ممكنة,,, ولكن ذلك لم يحدث؟

 

غضب جماهير  النادى السكندرى تصاعد كثيرا و تحول الموضوع من مجرد صفقة ليست رابحة بالشكل المتوقع الى فتيل أشعل لمطالبات بالوقوف فى أحتجاجات واسعة أمام مقر النادى فى الشاطبى للمطالبة برحيل مجلس الأدارة و محاسبة من كانوا سبب فى أهدار أموال النادى ,,, تأتى تلك الأحتجاجات فى توقيت أقتراب أنعقاد الأنتخابات العامة لمجلس أدارة النادى ,,, ومن جانبه أكد البعض أن الصفقة تمت بين الناديين بنفس المبلغ المذكور سلفا ولكن تأخر الأعلان من النادي بسبب الخوف والريبة من مجلس الأدارة تجاه ردة فعل جماهير النادى العريق.

السابق
من الأفضل بين مهاجمي الميلان:مقارنة بين أندريه سيلفا ومهاجمي ميلان الحاليين
التالي
فيورنتينا وأتلانتا يسعيان لضم مدافع ميلان،والنادي يسعي لاستغلال العروض

اترك تعليقاً