قلم الكورة

هل يسيطر باريس علي أوروبا بعد إنجازه ودخوله فى صفقات تاريخيه

علي ياسر صادق

لاشك وأن مافعله باريس يعد إنجازا غير مسبوق له فى سوق الانتقالات الحاليه ، ومن الواضح أن هذا لا يكفي أبناء العاصمه الفرنسيه باريس ، بل يريدون أن يزيدوا الغلة ويضمنوا اكبر عدد ممكن من الصفقات القويه والغرض من كل هذا واضح للجميع.

فأبناء باريس هم من أفضل الفرق علي الصعيد المحلي ، فقد سبق لهم وان تم تتويجهم ب 6 ألقاب دوري فرنسي ، و11 كأس فرنسا ، ناهيك عن حصدهم ل 11 لقب بين 6 كأس الأبطال الفرنسيه و 7 كأس الرابطة ، ليثبتوا للجميع أنهم من أسياد الكرة الفرنسيه وأحد عظمائها ، ولكن علي الصعيد الأوروبي فمازال النادي يعاني ، وما زالت خزائن الفريق الفرنسي لا تحتوي علي البطولة الأغلى بطولة دورى أبطال أوروبا ، فكانت آخر بطولة أوروبيه تم تتويجهم بها كانت فى عام 1996 وكانت هي كأس الكؤوس الأوروبية ومن بعدها لم يتذوق النادي طعم الألقاب علي الصعيد الأوروبي.

ولكن هل سيختلف الأمر ، ويستطيع الفريق الفرنسي حصد اللقب الغائب عنه منذ سنوات طويلة؟؟

بالتأكيد سيتم حدوث فارق ، فبعد إنجازه صفقات قويه كما فعلت الإدارة فبالتاكيد سيتغير الحال.. واستطاعت الإدارة خطف الدولي البرازيلي داني الفيس لاعب اليوفي السابق ونجم منتخب البرازيل في صفقة كانت مدويه بعد أن استطاعوا التفوق علي السيتي الذي كان ندا قويا فى الصفقه ويريد الحصول على خدمات الظهير الرائع.

 

ولكن كل ماتم قوله عن صفقة داني الفيس لا يأتي نقطه فى بحر من صفقة القرن ، نعم ، صفقة هزت أرجاء أوروبا الأ وهي صفقة البرازيلي نيمار ، الذي ترك مجد كتالونيا ومزاملة الاسطوره ميسي وزميله سواريز ليرحل فى مفاجأة كبرى إلي نادي العاصمه الفرنسيه باريس.

ومن الواضح أن ناصر الخليفي مالك النادي لم يكتفي بهذا القدر بل يحاول زيادة الاعبين المميزين لضمان حصد بطوله أوروبية.

فقد أفادت تقارير صحفيه فرنسيه بأن باريس قد حدد هدفه القادم ليكون هو “كليان مبابي” وان الإدارة مستعده لتقديم 180 مليون يورو لنادى الإماراة موناكو.

وقد أكدت الصحيفة الفرنسيه “ليكيب” أن باريس يسعي لتكوين خط هجومي ناري ، يتكون من الثلاثي نيمار وكافاني ، والوافد المنتظر مبابي.

وذكرت صحيفة “لوباريزيان” أن قدوم نيمار إلي باريس جعل الدولي الفرنسي يضع نادي العاصمه وجهته المقبله.

ولكن هل توقفت الإدارة عند هذا الحد؟!

الإجابة : لا ، لم تتوقف الإدارة علي الإطلاق ، فقد ذكرت شبكه “سكاى سبورت ” الإيطالية أن الثنائي البرازيلي نيمار وداني الفيس يحاولان ​إقناع زميلهم فى المنتخب “فيليب كوتينيو” للإنضمام إليهم فى باريس خلال فترة الانتقالات الحاليه.

ويواصل باريس مطاردته للاعب ومحاولة الحصول على خدماته رغم الأنباء شبه المؤكده التي تخرج من الإعلام الإسباني والتي تفيد بأن برشلونه قد وقع مع الاعب وفى انتظار موافقة النادي للإعلان عن الصفقه.

ولكن كل هذا لا يعني باريس فما زالت كل الأمور متاحه بالنسبه إليهم ، ويحاولون ضم البرازيلي لكوكبة النجوم الحاليه داخل النادي الباريسي.

فهل بعد كل ماتم إنفاقه وما سيتم ، هل يستطيعون غزو أوروبا والحصول على ذات الأُذنين ، سؤال ستكون الإجابة عليه فى نهاية الموسم المقبل ولكن بالتاكيد سنشهد دوري ابطال ناري ، واداء مغاير من أبناء أوناي إيمري المدير الفني للفريق.

السابق
كونتي يتحدث عن عودة إبرا، وعن المشاركة تحت أنظار جماهير السان سيرو
التالي
ارسنال يسعى لبداية قوية أمام ليستر

اترك تعليقاً