دوري الأبطال

هل يعد يوفنتوس أليجري مؤهلاً للفوز في نهائي كارديف؟

لم يبقى على نهائي كارديف سوى يومان لنعرف من هو الفائز في اللقب يوفنتوس بطل ايطاليا ام ريال مدريد بطل ايطاليا وحامل لقب الموسم الماضي ، أليجري يمني النفس بالفوز في اللقب الاهم على الساحة الاوروبية بعد تتويجه في بطولتي الدوري والكأس يسعى لتحقيق ثلاثية خالدة لتبقيه في عقول وقلوب مشجعي اليوفنتوس مر التاريخ ، ولكن مع اصطدامه بالعملاق الاسباني لن تكون المهمة سهلة ، لكن ما لدى اليجري يجعله طامحاً وطامعاً في لقب البطولة الغائب عن الفريق الايطالي منذ 20 سنة.

يوفنتوس برهن للجميع مهارته بالهجوم كما هي بالدفاع ، فعلى الرغم من انه معروف عن الفرق الايطالية بالدفاع الا ان بطل ايطاليا لديه قدرة على لعب كرة هجومية ، يوفنتوس وصل الى نهائي البطولة 8 مرات فاز مرتان وخسر ستة مرات ، اي ان نهائي كارديف سيكون التاسع للفريق الايطالي ، فأخر بطولة حققها كانت في العام 96 عندما فاز على اياكس امستردام بفارق الركلات الترجيحية .

سيلعب المدرب الايطالي على الاغلب بالخطة المحببة لديه 3-4-2-1 ،بوفون هو حامي العرين وامامه بخط الدفاع الثلاثي الحديد بونوتشي وكيليني وبارزاغالي ، اما في خط الوسط فسيكون خضيرا بجانب بيانتش وعلى الاطراف ساندرو والفيس وستكون مهمة صناعة اللعب للثنائي ماندزوكيتش وديبالا وفي خط المقدمة الارجنتيني جونزالو هيجوايين ، أليجري لن يركن للدفاع على حساب الهجوم لان فريق بحجم ريال مدريد لايمكن اعطاءه المباردة والايطالي يعي هذه الخطورة ، ويعد اللاعب ديبالا مفتاح لعب رئيسي في يد اليجري الذي سيعمد الى تحريره وابعاده عن كاسيميرو الذي على الارجح ستكون مهمته ايقاف النجم الارجنتيني .

هيجوايين لاعب غير محظوظ في المواجهات الحاسمة او ان صح التعبير غير موفق لكن هذه المباراة ستكون بطابع خاص للارجنتيني حيث انه كان احد ركائز الفريق الاسباني قبل انتقاله لفريق نابولي الايطالي في موسم 2013 قبل الانتقال للسيدة العجوز في صيف الموسم الحالي ، سيواجه فريق يوفنتوس صعوبات في اختراق الدفاع الاسباني في ظل تواجد الرباعي راموس وفاران او بيبي وكارفاخال ومارسيلو وامامهم اللاعب البرازيلي كاسيميرو ، عندها لابد لاليجري من الاعتماد على التسديد من خارج المنطقة فهو يمتلك مريام بيانتش صاحب قدم قوية وحتى ديبالا فهو يجيد التسديد ايظا من خارج المنطقة .

داني الفيش كان كلمة السر في اللقاءات الاخيرة حيث ان اليجري اركن له واجبات هجومية و اضحة اعطت اليوفنتوس التفوق وستكون مواجهة برازيلية خالصة بين المتألقان الفيش وماسكيرانو وهما لاعبان يجيدان اللعب الهجومي ، اذاً يوفنتوس سيشكل في اللعب ولن يكون تقليدياً لان ريال مدريد ومدربه زيدان ليس بالخصم السهل فقد حقق نتائج مبهرة في فترة قصيرة ، يأمل مشجعو الفريق الايطالي رد الاعتبار امام ابناء العاصمة الاسبانية بعد هزيمتهم في نهائي دوري الابطال موسم 98 ، نهائي كارديف سيكون تكتيكياً بامتياز ولكن نأمل ان نشاهد كرة قدم تمتعنا من الفريقان الافضل في اوروبا لهذا الموسم .

 

السابق
مدرب الزمالك المخضرم قريب من تدريب المنتخب القطرى
التالي
تحليل نهائي كارديف : كيف يتفوق هجوم زيدان علي دفاع أليجري ، ما هي نقطة ضعف دفاع اليوفي المحصن

اترك تعليقاً