الدوري الإسباني

يد ميسي تصفق وحيدة في الكلاسيكو

انتهى كلاسيكو العالم بإنتصار برشلونة على غريمة ريال مدريد بنتيجة 3 اهداف بامضاء ميسي وراكيتيش وهدفين للريال بامضاء كاسيميرو ورودريجز. كلاسيكو فعل فيه افضل لاعب في العالم 5 مرات كل ما يحلو له. سجل، صنع فرص لزملائه، راوغ وكان شعلة من النشاط في وسط وهجوم نادي برشلونة .

قدم الفريقين مبارة من افضل مباريات الكلاسيكو في الأونة الأخيرة، حيث شهدت 5 اهداف والعديد من الفرص الضائعة من كلا الجانبين . والأن مع التحليل الفني لهذه المباراة .

من وجهة نظري استحق برشلونة الفوز عن جدارة، ذاك لأنه كان الطرف الأخطر في المباراة، رغم تقديم ريال مدريد لمباراة كبيرة حتى بعد طرد المدافع الإسباني سيرجيو راموس. حيث قاتل الفريق الى الرمق الأخير من المباراة وكاد أن يخرج متعادلا ويقتل الليجا مبكرا .

دخل ريال مدريد اللقاء بشكل متحفظ ، حذر شديد وتراجع ثلاثي وسط المبدان الى المناطق الدفاعية. حيث لم نلاحظ لوكا مودريتش وتوني كروس في الشق الهجومي لريال مدريد. اما بالنسبة لكاسيميرو فكان واضحا للعيان تعليمات زيدان له بمراقبة ميسي .

ميسي يسجل في مرمى الريال (reuters)

فشل زيدان فيما سعى اليه في الشوط الأول، وذلك بسبب اشراكه لاعب غير جاهز بدنيا وذهنيا في المباراة، الا وهو جاريث بيل فالاعب لم يقدم المساعده لزملائة وكان عبئا ثقيلا على هجوم الملكي الى ان خرج مصابا ودخل ماركو اسينسيو مكانه .

اما بالنسبة للويس انريكي الذي يبدو انه تعلم من دروس الماضي فلم يترك دفاعه مكشوفاً، وأحكم السيطرة على خط الوسط . فلم يبالغ في التقدم للهجوم وانتظر المساحات التي سيخلفها لاعبي ريال مدريد جراء اسلوب اللعب الذي انتهجه زيدان في المباراة .

في الشوط الأول كان من الواضح ان الاعب الوحيد الذي قدم شيئا في برشلونه هو ليونيل ميسي، حيث تغلب على كاسيميرو في اكثر من مناسبة وتسبب في بطاقة صفراء وسجل هدفا جميلا بعد التلاعب في دفاع ريال مدريد داخل منطقة الجزاء .

غياب نيمار واختراقات نيمار كان واضحا جدا، حيث كانت الجبهه اليسرى لبرشلونة غير فعاله في شوط المباراة الأول ولم نرى الكاسير كثير رغم انه قدم لزميله سواريز كرة على طبق من ذهب الا أن الأخير لم يستغل الفرصة على افضل وجه .

في الشوط الثاني من المباراة دخل ريال مدريد وكله عزم على التسجيل في الدقائق الأولى ، الا انه وسرعان فقد السيطرة لصالح برشلونة والذي اهدر الفرصة تلو الأخرى، الى ان جاء اندري جوميش بديلا للمهاجم الكاسير ، حيث كان تبديلا ناجحا يهدف الى اعادة السيطرة على خط الوسط وبالتالي فرض السيطرة على المباراة .

في الدقيقة ال 73 من المباراة أطلق الكرواتي راكيتيش صاروخا بقدمه اليسرى ليسكن شباك نافاس، والذي بدوره انقذ الريال من اهداف اخرى وحرمه من مضاعفة النتيجة .

منطقيا المباراة انتهت لصالح برشلونة في الدقيقة ال 77 بعد طرد راموس من ريال مدريد، الا ان الملكي لا يعرف المنطق فمن عرضية ارسلها مارسيلو سجل البديل رودريجز هدف التعادل لصالح فريقه ريال مدريد . الجميع ظن ان المباراة انتهت، الا ان انطلاقة الظهير الأيمن سيرجيو روبيرتو احيت هجمه كتلونية في الرمق الأخير من المباراة سجل منها ميسي هدف الفوز على طريقته الخاصة لتنتهي المباراة بعد ذلك بفوز برشلونة بالمباراة والنقاط الثلاث، واحياء اماله في المحافظة على لقب الليجا .

اثبت النجم الأرجنتيني انه الأغلى في برشلونة، وأنه قادر على صنع الفارق في المباريات الصعبة، وعلى النقيض تماما ورغم تألقه امام بايرن ميونخ الا أن البرتغالي كريستيانو رونالدو لم تكن له بصمه في المباراة اضافة الى اضاعته فرصة سهلة عندما مرر اسينسيو الكرة له ليضعها فوق القائم العلوي.

السابق
تشكيلة ريال مدريد للكلاسيكو …
التالي
ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب

اترك تعليقاً