الدوري الإسباني

برشلونة و ليفربول … نقطة ضعف مشتركة

التشابه بين مشاكل برشلونة و ليفربول…

كتبه :- “عبد السلام الصالحي”

الفريقين لديهم أسماء ممتازة (نجوم)، و لكن نقطة ضعفهم الأكثر وضوحاً تكمن في [عمق الدفاع]، و حراسة المرمى أحياناً…




برشلونة، قد لا يعاني كثيراً من هذه المشكلة؛ لأن “فالفيردي” يلعب بواقعية كبيرة و يعرف جيداً ما يملك من أدوات .. لا يصطنع التيكيتاكا التي تحتاج لِـ11 لاعب يجيدون اللعب بسلاسة، و في نفس الوقت لا يلعب على المرتدات، لكن لا يخفى على أحد أن “أومتيتي” يرتكب أخطاء في التغطية الدفاعية، و كذلك “بيكيه” الذي يكون مستواه أقرب إلى الكارثي في بعض الأحيان، و مع لعب مباريات كثيرة لابد من المداورة…




في مركز قلب الدفاع لا بديل حقيقي سوى “ماسكيرانو” و هو لاعب وسط في الحقيقة، حوله برشلونة إلى هذا المركز عندما إحتاجه…




أمام الفرق القوية و مع إنطلاق دوري أبطال أوروبا، يمكن أن يعاني برشلونة من سوء عمقه الدفاعي…




و في المباراة القادمة أمام يوفنتوس ستتضح الكثير من النقاط، على الأقل في مشوار برشلونة بمرحلة الذهاب…




مباريات برشلونة قبل بداية الدوري ليست مقياس إطلاقاً، حينها ذهب “فالفيردي” إلى برشلونة و هو لا يعرف الكثير عن هذا الفريق، و أيضاً كان بالتأكيد يرغب في تدريب “نيمار”، و يريد وضعه كلاعب أساسي في خططه، بعدها إنتقل اللاعب و أصبح من الماضي.







ليفربول، الذي يلعب بأسلوب الهجمات المرتدة مع “كلوب”، أيضاً لدية مشاكل واضحة في عمق دفاعه، الذي يتواجد به “ماتيب” و “لوفرين”، و أحياناً “كلافان”، هذه الأسماء ليست بقيمة لاعبي ليفربول في خط الوسط و الهجوم بالتأكيد؛ مما يفقد الفريق توازنه…




أسلوب اللعب على الكرات المقطوعة، و عدم التركيز على الإستحواذ، من السهل تنفيذه أمام الفرق الضعيفة هجومياً؛ لأن إفتكاك الكرة منهم ليس صعب، و لكن ضد الفرق القوية و بهذا الدفاع المتهالك لن يتمكن ليفربول من إفتكاك الكرة و لعب المرتدات بطريقة سهلة، هجمات الخصم ستكون أهداف أو فرص ضائعة على الأغلب، أي أن هجمات المنافس ستكون مكتملة أمام المدربين الأذكياء و فرقهم القوية…




الجميع يعرف أن العمق الدفاعي هو نقطة ضعف ليفربول، الذي عانى أمام مانشستر سيتي و خسر بخماسية نظيفة مؤخراً، أي أن الفرق التي ستلعب أمام ليفربول و تمتلك اللاعبين القادرين على إنهاء الهجمات بشكل جيد، لن تجد مشاكل كبيرة…




المباراة القادمة للفريق في دوري أبطال أوروبا أمام إشبيلية، الذي يقدم مستوى جيد جداً في الليغا، ستمثل إختبار حقيقي…




أمام “كلوب” خيارين حالياً، إمَّا أن يستمر بهذا الأسلوب و ينتظر الميركاتو لجلب المدافعين، أو يغير أسلوبه بناءاً على الخيارات المتاحة له، أي اللعب بواقعية، و الإستحواذ بشكل أكبر.

 

السابق
رسميا: تأجيل لقاء لاتسيو وميلان
التالي
إشتعال الدوري الألماني بسقوط مفاجئ للبايرن أمام هوفنهايم..وصدراة لدورتموند رغم التعثر

اترك تعليقاً