الدوري الإسباني

اندية الليغا تسيطر ورغم الفروقات عامل مشترك بين الريال وبرشلونة

اندية الليغا تسيطر
تسير الاندية الاسبانية اوربيا بثقة وهدفها تأكيد سطوتها قاريا فمنذ ٢٠٠٩ حققت اندية الليغا اللقب ٦ مرات مناصفة بين ريال مدريد وبرشلونة بثلاثة القاب لكل منهما وفي نهائيين من ال ٦ كان النهائي اسبانيا خالصا بين قطبي مدريد الريال واتلتيكو.
بعد ما اقدم لا يبدو ان في نية الاسبان الا تأكيد هذه السطوة والاستمرار بها ففي هذا الموسم يشارك رباعي اسباني يبدو مرشحا بالكامل للوصول لابعد مدى بالادوار الاقصائية ولم لا تكرار النهائي الاسباني الخالص.
البداية ببطل النسخة الماضية وبطل الليغا ريال مدريد الذي وقع بمجموعة ملغومة تضم توتنهام وبروسيا دورتموند وابويل نيقوسيا الملكي انجز مهمتيه بنجاح لحد الان فبعد فوز متوقع بالبرنابيو على ابويل سافر الفريق للقاء دورتموند بجحيم السيغنال ايدونا بارك الذي زاره الميرنغي للمرة السابعة ففي ست مواجهات سابقة فشل فيها الريال بتحقيق الفوز جاء فك العقدة هذه المرة بثلاثية لهدف محققا فوزه الاول بهذا الملعب الصعب كاسرا العقدة ومقدما اجمل مبارياته هذا الموسم ليتربع الملكي على الصدارة بفوزين بانتظار الموقعة الصعبة مع توتنهام ذهابا وايابا التي قد تحسم تاهل الريال للدور الثاني مبكرا.
Champions League - Borussia Dortmund vs Real Madrid
Champions League – Borussia Dortmund vs Real Madrid
اما غريمه برشلونة فبعد تحقيق الاهم بالفوز على المنافس الاول بالمجموعة يوفنتوس باولى مبارياتهم رحلوا للقاء سبورتنغ لشبونة شريك الصدارة بالجولة الاولى مهمة انجزها رفاق ميسي بصعوبة في ملعب صعب وبين جماهير متحمسة بهدف نظيف جاء باقدام مدافع سبورتنغ الفوز رغم صعوبته وانتظار الجماهير لاكثر من ذلك الا انه مهم للاستمرارية واعطاء الثقة .
واستكمال سلسلة الانتصارات لزيادة التفاؤل والتماسك بعد صيف صعب ومهم ايضا لجني العلامة الكاملة قبل لقائين متتالين امام اولمبياكوس الحلقة الاضعف مما يشكل فرصة للبلوغرانا لحسم التأهل مبكرا.
Champions-League-Sporting-CP-vs-FC-Barcelona
Champions-League-Sporting-CP-vs-FC-Barcelona
اشبيلية بدوره يقدم بداية مبشرة فبعد تعادل ثمين من ارض ليفربول عاد لسحق ماريبور بثلاثية لوسام بن يدر عززت موقف ابناء الاندلس بالصدارة منفردا بها اشبيلية امام لقائين متتالين امام سبارتاك موسكو اذا استطاع الاندلسيين حصد ٤ نقاط على الاقل منها سيكون تأهلهم مسألة وقت ليس الا.
اتلتيكو مدريد يعتبر النقطة السوداء الوحيدة في ثوب الاسبان لحد اللحظة وهو لطالما كان المفاجأة السارة لهم فبعد تعادل سلبي في روما عادوا لديارهم ليتلقوا اول هزيمة على ملعبهم الجديد واندا متروبولتانو امام تشيلسي بهدف قاتل من باتشواي بعد ان فرطوا بتقدمهم بهدف جريزمان بالشوط الاول لتتعقد امور الروخي بلانكوس بنقطة يتيمة خلف تشلسي وروما لكن امام ابناء سيميوني فرصة لتصحيح المسار بلقائين شبه مضمونين ضد كارباخ الاذري واذا حصل ذلك سيرفعون رصيدهم لسبع نقاط وتتبقى امامهم لقائي روما والبلوز ووقتها يتوجب عليهم التفوق على ذاتهم لتعويض خيبة البداية.
السابق
نظرة في دفاتر روما المحلية والاوروبية
التالي
إصابة نجم السيتي بحادث مروع

اترك تعليقاً