الدوري الإنجليزي

مبارزة الكراهية بين ليفربول و مانشستر يونايتد…

✏كتبه :- “عبد السلام الصالحي




ليفربول يستقبل مانشستر يونايتد على أرضية ملعب أنفيلد، السبت 14/10/2017، في قمة كروية تعرف بِـ”ديربي الكراهية”، و تأتي هذه المباراة في إطار منافسات الجولة الثامنة/ذهاب، من الدوري الإنجليزي الممتاز 2017/2018…

بعد فترة التوقف الدولية، يبحث كلا الفريقين عن أفضل إنطلاقة ممكنة؛ لآخذ جرعة معنوية في توقيت مهم…

ظروف كثيرة قد تأثر على مستوى لاعبي الفريقين الذين كانوا يمثلون منتخباتهم في تصفيات مونديال روسيا 2018، و إذا ما نظرنا من ناحية بُعد المكان المسافر إليه، نجد أن مانشستر يونايتد هو المستفيد؛ لأن جميع لاعبيه تنقلوا مع منتخباتهم داخل قارة أوروبا بإستثناء “بايلي” الذي لعب في قارة أفريقيا مع ساحل العاج، على عكس ذلك نجد أن ليفربول تنقل أبرز نجومه إلى أماكن بعيدة، مثل “كوتينهو” و “فيرمينو” إلى أمريكا الجنوبية، و “محمد صلاح” و “ساديو ماني” إلى أفريقيا، أي أن مانشستر يونايتد في المجمل مشاكله البدنية أقل من جانب عناء السفر و طول المسافة…

أمّا من ناحية الإصابات، فإن الفريقين لديهما مشكلة مأثرة على الأقل، ليفربول بإصابة “ماني”، و مانشستر بإصابة “بوغبا” و كذلك “فيلايني” و هما في نفس المركز…

ليفربول على أرضه بقيادة “كلوب” يطمح للفوز و رجوع الهيبة و الروح العالية للفريق؛ من أجل الإقتراب من فرق الصدارة، بينما “مورينيو” مع اليونايتد يطمح للإستمرار في صدارة الترتيب و وضع مانشستر سيتي تحت الضغط في مباراته أمام ستوك سيتي، بذات اليوم و الجولة…

ليفربول لم يتمكن من الفوز في آخر 7 مباريات رسمية بمختلف المنافسات، أي منذ فوزه أمام أرسنال، و منذ تعاقده مع “تشامبرلين”…

بينما مانشستر يونايتد إنتصر في جميع مبارياته التي خاضها بعد نهائي السوبر الأوروبي الآخير بإستثناء تعادله أمام ستوك سيتي 2-2…

الأجواء في مانشستر جيدة للغاية، و تبحث إدارة الشياطين الحمر على الوصول إلى إتفاق لِتجديد عقد “مورينيو” لفترة طويلة، بعد التوازن الذي أظهره المدير الفني البرتغالي…

ليفربول قوته تكمن في خط هجومه السريع الذي يصنع و يسجل…

الإنطلاقات خارج منطقة الجزاء و الكرات العرضية نقطة قوة واضحة لهجوم الريدز و في نفس الوقت هي نقطة ضعف فادحة لخط دفاعه، “يورغن كلوب” يلعب بطريقة المهاجم الوهمي، بعكس “مورينيو” الذي يعتمد على تمركز “لوكاكو” داخل منطقة جزاء الخصم بطريقة يربك بها خط دفاع المنافس و يضعه تحت الضغط…

و على صعيد الإنتشار فوق أرضية الملعب، فإن “مورينيو” يلعب بتشكيلة 4-2-3-1 غالباً، بينما “كلوب” يفضل تشكيلة 4-3-3، أمّا من ناحية الإستحواذ، لا يعتمد الفريقين على أسلوب الإستحواذ و إمتلاك الكرة بنسبة عاليةً، و في أفضل حالات الفريقين يصل متوسط الإستحواذ إلى 60%.😃


 

السابق
نتائج فسخ تعاقد ميلان-أديداس
التالي
مصر تصبح شريك سياحي ل روما..!!

اترك تعليقاً