الدوري الإيطالي

نظرة في دفاتر روما المحلية والاوروبية

نظرة في دفاتر روما المحلية والاوروبية

رغم البداية الطيبة لذئاب روما هذا الموسم بمدربه الجديد دي فرانشيسكو الا ان الفريق يحتاج للاستمرارية بتحقيق الانتصارات لاثبات احقيته بالمنافسة الجادة.

في المواسم العشرة السابقة غالبا ما كان روما هو المنافس الاول للبطل وسط محاولات فاشلة ليكون روبن هود كرة القدم الايطالية وصافة روما في غالب المواسم السابقة لم تكن لخلل في الفريق بل كانت بسبب القوة المفرطة للمنافسين وهذا ما لخصه اسطورة الفريق فرانشيسكو توتي عندما صرح الموسم الماضي : من سوء حظ هذا الجيل لروما انه جاء في زمن يوفنتوس.

ما صرح به توتي صحيح ونزيد عليه ان الذئاب في الفترة من ٢٠٠٧_٢٠١٠ كان المنافس الوحيد لانتر الجبار بوقتها وقاوم ابناء سباليتي بكل ما اوتوا من قوة خاصة موسم ٢٠٠٧_٢٠٠٨ عندما خسروا الدوري لخسارتهم من سمبدوريا بالجولة قبل الاخيرة ووقتها انهوا الدوري ثانيا بفارق نقطة عن انتر الذي كان يضم كتيبة من النجوم.

قد يكون بعد روما عن البطولات تتحمل جزء منه الادارة لبيعها في بعض الاحيان لنجوم الفريق وعدم تعاقدها مع لاعبين الصف الاول قد يكون اصحاب هذا الرأي على حق جزئيا ولكن مبرر الادارة انها ماليا لا تقارن باندية الصف الاول وبالتالي التدعيم بلاعبين واعدين يكون افضل.

لكن هنالك شئ لو فعلته الادارة سيكون نقطة تحول وستغفر لها جميع اخطاؤها وهو بناء ملعب خاص بالفريق والمشروع قائم واعلن انه سيكون جاهز خلال ٣ مواسم على ابعد تقدير واذا حصل ذلك سيكون نقطة تحول تاريخية للفريق فشاهدنا كيف اصبح يوفنتوس قوي ماليا عندما بنى ملعبه الخاص.

فنيا يسير الفريق بصورة جيدة هذا الموسم فخاض ٧ مباريات بجميع المسابقات فاز ب٥ وتعادل بواحدة وخسر واحدة ففي الكالتشيو حقق الفريق ٤ انتصارات وخسر مبارة اما انتر اضاع فيها روما تقدمه وسيطرته على اغلب احداث المباراة ويملك مباراة مؤجلة امام السامب.

اوربيا خاض مباراتين تعادل بالاولى امام اتلتيكو مدريد سلبيا وفاز على كارباخ الاذري وسيخوض لقائين متتالين امام تشلسي المجموعة تعتبر صعبة وبالتأكيد لن يكون الفريق تحت الضغط واولوية التأهل فتأهله يعتبر نصف مفاجأة لكن لو استطاع خطف نقطتين او ثلاثة على الاقل من البلوز سيكون وضع قدما بالدور الثاني.

على مستوى العناصر تم الاعتماد على الحارس البديل اليسون الذي يقدم مستوى رائع للغاية لحد الان والدليل انقاذه ل ٩ كرات امام اتلتيكو في خط الدفاع تم بيع رودجير لتشلسي وتعويضه بالمكسيكي مورينو وبتواجد مانولاس وفازيو الذي قدم مستوى مذهل الموسم الماضي يبدو وضع الدفاع جيدا.

الاظهرة تعتبر نقطة قوة فعلى اليسار تم انتداب كولاروف الخبير الذي يقدم مستوى مميز لحد الان وبديله جوان الذي يلعب كقلب دفاع ايضا وعلى اليمين يلعب برونو بيريز الذي يغتبر نسخة مصغرة من داني الفيس وتم انتداب الدي الهولندي الواعد كاروسدروب لحد اللحظة لم يعرف من الاساسي في البداية كان الهولندي مصاب وعند اقتراب عودته اصيب بيريز عموما تعتبر جبهة قوية ومصدر امان.

الوسط اقوى خطوط الفريق خط ناري متنوع بوجود نانجولان مطمع كبار الاندية والقائد دي روسي والعائد لمستواه ستروتمان ومتعدد الادوار فلورنزي والصاعد بيلغريني الذي يعتبر مستقبل ايطاليا والفرنسي الرائع غونالون القادم من ليون من هؤلاء يلعب ثلاثة فقط بخطة ٤_٣_٣ وهو ما يشكل ورطة للمدرب.

الهجوم فرس الرهان فأذا قدم موسم ممتاز سيكون لروما كلمة والعكس صحيح برحيل صلاح لم يكن التعويض بالمستوى المأمول فتم التغاقد مع ديفريل من ساسولو لاعب موهوب وجيد لكن كان طموح الجماهير ان يكون المعوض من المستوى الاول لكن بأمكان ديفريل اسكاتهم فهو يملك القدرة على ذلك ايتوربي بعد ادائه الرائع من الطبيعي الاعتماد عليه واعتباره ركيزة اساسية دزيكو قدم اداء خيالي الموسم الماضي وبدأ يكسب حب الجمهور وثقتهم على الدكة يعتبر الشعراوي بديل جيد ومفيد هنالك لاعب قد يكون قنبلة دي فرانسيسكو التركي جنكيز صاحب ١٧ عاما يملك من الموهبة ما يلفت الانتباه ويتم الاعتماد عليه هذا اللاعب قد يكون له كلمة هذا الموسم واذا حصل ذلك سيكون نقطة تحول للذئاب بالنهاية الموسم طويل ويجب على الادارة تدعيم الهجوم على مستوى الدكة في يناير فالدوري مشتعل للغاية هذا الموسم واوربيا مبارتي تشلسي ستحددان الى اي مدى ممكن ان يصل روما.

السابق
نجم المنتخب الفرنسي يجدد تعاقده مع ريال مدريد
التالي
اندية الليغا تسيطر ورغم الفروقات عامل مشترك بين الريال وبرشلونة

اترك تعليقاً