الدوري الإيطالي

زلاتان إبراهيموفيتش يُسعد عشاق نادي الميلان

زلاتان ابراهيموفيتش

كشف زلاتان إبراهيموفيتش (39 عاما) أنه تعافى تماماً من فيروس كورونا. وأعلن مهاجم ميلان أن الاختبار الأخير لكوفيد-19 جاء سلبياً.

أعلن نادي إيه سي ميلان رسميًا قبل 16 يومًا، قبل مباراة بودو / غليمت في تصفيات الدوري الأوروبي، إصابة المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش بكوفيد-19. وبعد أكثر من أسبوعين في الحجر الصحي، أعلن السويدي عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنه تخلص من الفيروس المروع.

الأخبار كانت رائعة لمحبي “الروسونيري”. حيث أنه في 17 أكتوبر، سيواجه ميلان منافسه إنتر في ديربي ديلا مادونينا.

زلاتان في توتير “لقد شفيت تماماً! تم إخطار السلطات الصحية، لقد انتهى الحجر الصحي. يمكنني الخروج الآن”

يذكر أن زلاتان إبراهيموفيتش لم يتوقف عن التدريب يومياً في المنزل خلال فترة الحجر. ونشر إبراهيموفيتش عدة مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يتدرب في المنزل.

في أوائل سبتمبر، مدد عقده مع الفريق الذي عاد إليه في يناير بموسم واحد.

في غيابه، اعتمد ميلان على المهاجمين الشباب (رافائيل لياو، لورينزو كولومبو، دانيال مالديني) وكان لهم ظهور ناجح هذا الموسم، مع ثلاثة انتصارات في الدوري الإيطالي ومباراة التأهل في مجموعات الدوري الأوروبي.

في سياق متصل، يواصل المدافع البرازيلي ليو دوارتي، الذي كان اختباره الأخير إيجابيًا، الحجر الصحي. وأشار نادي ميلان إلى أنه في حالة اللاعبين الآخرين كانت نتائج الاختبارات سلبية.

يواجه المنافس الكبير الآخر إنتر ميلان مشاكل كبيرة مع فيروس كورونا وأعلن أن خمسة من لاعبيه قد ثبتت إصابتهم بالفيروس وهم: حارس المرمى إيونو رادو والمدافعين ميلان سكرينيار وأليساندرو باستوني ولاعبي خط الوسط راديا ناينجولان وروبرتو جاليارديني.

السابق
إي سي ميلان وخسائر قياسية في 2019-2020
التالي
عارضة أزياء فاتنة وراء تألق جيمس رودريغيز

اترك تعليقاً